مقتل مدني تحت التعذيب في سجون “تحرير الشام”

فريق التحرير10 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
57068481 2591214267617255 4756826123139022848 n - حرية برس Horrya press
جثة الشاب “مروان أحمد عمقي” – تواصل اجتماعي

حرية برس:

سلمت “هيئة تحرير الشام”، اليوم الأربعاء، جثة أحد المعتقلين المدنيين إلى ذويه، تظهر عليها آثار التعذيب، بعد أن قضى في سجون الهيئة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب “مروان أحمد عمقي”، من أبناء محافظة إدلب، كان قد فرّ من السجن المركزي بعد الضربات الجوية التي تعرض لها السجن.

وأضافت المصادر أن “تحرير الشام قدمت وعوداً إلى عائلة الشاب بالإفراج عنه بعد عرضه على المحكمة إن سلم نفسه”، مشيرة إلى أن الهيئة عرضت تخفيفاً للعقوبات على كل شخص يسلم نفسه بعد فراره.

إلا أن هيئة تحرير الشام أخلت بالاتفاق مع عائلة الشاب الذي ينحدر من بلدة “معرة مصرين” في ريف إدلب، وسلمته اليوم جثة هامدة تحمل آثار تعذيب وحشيه تعرض لها قبل أن يفارق الحياة.

وكانت وزارة العدل في “حكومة الإنقاذ” قد أعلنت تخفيف نصف العقوبة على كل سجين فار يسلم نفسه خلال ثلاثة أيام، وذلك عقب يوم واحد من تمكن عدد كبير من المساجين من الهروب بعد الغارات الجوية الروسية على السجن المركزي في 14 آذار الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة