مجزرة ترتكبها قوات الأسد بقصفها سوقاً شعبياً في كفرنبل

2019-04-04T14:00:10+03:00
2019-04-04T14:15:13+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
50907000 400493784031983 719588853815443456 o copy - حرية برس Horrya press
آثار الدماء التي سالت من الشهداء في مدينة معرة النعمان أثناء قصفهم براجمات الصواريخ – عدسة: حنين السيد – أرشيف حرية برس©

حرية برس – إدلب:

استشهد مدنيون وأصيب آخرون، صباح اليوم الخميس، بقصف صاروخي مكثف من قوات الأسد على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

وأفاد مراسل حرية برس في إدلب بأن “قوات الأسد ارتكبت مجزرة مروعة في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، جراء قصف سوق شعبي وسط المدينة أسفر عن ارتقاء 9 شهداء بينهم نساء وأطفال في حصيلة ليست نهائية، إضافة إلى إصابة أكثر من 25 آخرين”.

وأضاف المراسل أن “قوات الأسد استخدمت صواريخ محملة بقنابل عنقودية شديدة الانفجار”، مشيراً إلى أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى الأماكن المستهدفة وعملت على انتشال الشهداء ونقل الجرحى إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج”.

كما استشهدت طفلة وأصيب آخرون بجروح بقصف صاروخي على مدينة “معرة النعمان” جنوباً، في حين طال قصف مماثل كلاً من بلدتي “سراقب” و”خان السبل” شرقاً، دون وقوع خسائر بشرية.

وكانت طائرات العدوان الروسي استهدفت أمس الأربعاء، “تل النبي أيوب” في جبل الزاوية جنوبي إدلب، مما أدى إلى دمار واسع وحركة نزوح للمدنيين في المنطقة، وذلك تزامناً مع تسيير القوات التركية الدورية الثانية عشر في المنطقة العازلة جنوبي المحافظة.

كما استشهد مدني وأصيب آخر، بقصف مدفعي من قوات الأسد على قرية “الحواش” في ريف حماة الغربي، إلى جانب قصف مماثل استهدف مدينتي مورك وكفرزيتا وقريتي الجيسات والصخر شمالي حماة.

وتصعد قوات الأسد وروسيا من قصفها ريفي حماة وإدلب المشمولة في المنطقة “منزوعة السلاح”بموجب اتفاق “سوتشي”، مع تصريحات يطلقها مسؤولون في النظام بين الحين والآخر عن معركة مرتقبة في محافظة إدلب بدعم روسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة