زوجة ترامب تسرق “أفكار” زوجة أوباما

منوع
فريق التحرير20 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ميلانيا ترامب melania_trump
وجهت اتهامات لميلانيا ترامب، زوجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، بسرقة مقاطع من خطاب سابق لزوجة الرئيس باراك أوباما ميشيل، في خطابها الذي دافعت فيه الثلاثاء عن زوجها دونالد ترامب أمام مؤتمر الحزب الجمهوري الذي سيعلن عن مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وبعيد إلقاء عارضة الأزياء السابقة (46 عاما) كلمتها الرئيسية أمام المندوبين في مؤتمر كليفلاند، بدا واضحا الاقتباس شبه الحرفي لمقاطع من خطاب أوباما أمام مؤتمر الحزب الديموقراطي عام 2008.

وفي الخطابين، تقدم السيدتان نفسيهما للشعب الأمريكي بالحديث عن القيم التي طبعت حياتهما.

وقالت ميلانيا ترامب “والداي رسخا القيم لدي: أن تعمل بجهد لتحصل على ما تريده في الحياة. أن كلمتك عهد عليك وأن تنفذ ما تقوله وتفي بوعدك. أن تعامل الناس باحترام. علماني إظهار القيم والأخلاق في حياتي اليومية. هذا هو الدرس الذي أستمر في إيصاله إلى ابننا”.

وأضافت “نحن بحاجة لإيصال هذه الدروس للعديد من الأجيال المقبلة. لأننا نريد أن يدرك أطفالنا في هذه الأمة أن الحدود الوحيدة لإنجازاتهم هي قوة أحلامهم واستعدادهم للعمل من أجلها”.

“كلمة استوحت العناصر الملهمة في حياتها”

وفي كلمتها قالت ميشيل أوباما “باراك وأنا نشأنا وسط العديد من القيم المشابهة: أن تعمل بجهد لتحصل على ما تريده في الحياة، أن كلمتك هي عهد عليك وأن تنفذ ما تقول أنك ستفعله، وأن تعامل الناس بكرامة واحترام، حتى إن لم تعرفهم وحتى إن كنت لا توافقهم الرأي”.

وأضافت “باراك وأنا انطلقنا في بناء حياة توجهها هذه القيم، نوصلها للجيل المقبل. لأننا نريد لأولادنا — وجميع أولاد هذه الأمة — أن يدركوا أن الحدود الوحيدة لحجم إنجازاتهم هي تحقيق أحلامهم وعزمهم على العمل لأجلها”.

وأصدر جيسون ميلر، كبير مستشاري ترامب الإعلاميين، بيانا تجنب فيه التطرق لهذه المسألة بدون نفيها.

وقال “لدى كتابة خطابها، استوحى معدو كلمة ميلانيا العناصر الملهمة في حياتها، وفي بعض الأحيان، وضعوا فقرات تعكس تفكيرها”. وأضاف “إن تجربة ميلانيا في الهجرة وحبها لأمريكا برزا في خطابها وهو ما حقق له هذا النجاح”.

وطبع خطاب ميلانيا اليوم الافتتاحي لمؤتمر الحزب الجمهوري المقرر أن يعلن رسميا تسمية ترامب مرشحا للانتخابات الرئاسية في وقت لاحق الثلاثاء.

وقدم ترامب شخصيا زوجته أمام المندوبين المجتمعين في كليفلاند، خارجا على التقاليد بحضوره قبل تسميته الرسمية.

وكتب الملياردير في ما بعد على تويتر “كان فخرا حقا لي أن أقدم زوجتي، ميلانيا. خطابها وتصرفها كانا مذهلين كليا”.
* فرانس برس

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة