“أردوغان” يتوعد بتلقين الميليشيات الكردية “شرق الفرات” الدرس اللازم

فريق التحرير30 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
thumbs b c c564a9ada86bf6ba74fe26697b640bce - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – الأناضول

حرية برس:

توعد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم السبت، بتلقين الميليشيات الكردية من ’’ي ب ك/ بي كا كا‘‘، الدرس اللازم في منطقة “شرق الفرات” في سوريا، إذا لم يُضبَط الوضع فيها.

جاء ذلك أمام تجمع جماهيري لحزب “العدالة والتنمية‘‘ الذي يرأسه أردوغان، في منطقة “سلطان غازي” في مدينة إسطنبول، عشية الانتخابات المحلية المرتقبة غداً الأحد.

وقال الرئيس التركي: ’’ألم نلقنهم درساً في الممر الإرهابي، شمالي سوريا، في عفرين؟ بلى، لقد فعلنا، والآن، إذا لم يُضبَط الوضع (من جانب الولايات المتحدة) في شرق الفرات، فإننا سنلقنهم الدرس اللازم، وقد استكملنا جميع استعداداتنا‘‘.

وتمكنت قوات الجيش التركي والجيش السوري الحر في عملية ’’غصن الزيتون‘‘، في مارس/ آذار 2018، من تحرير مدينة “عفرين” بالكامل من قبضة الميليشيات الكردية، بعد 64 يوماً من انطلاقها.

وتزامناً مع الحديث عن انسحاب الولايات المتحدة من شمال شرقي سوريا، تتطلع تركيا إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 إلى 40 كيلومتراً شرق الفرات، والإشراف عليها لضمان الأمن والاستقرار، بما يتيح عودة النازحين واللاجئين، وإبعاد الميليشيات الكردية عن الشريط الحدودي.

وفي وقت سابق من اليوم، تعهد الرئيس التركي بالتوصل إلى حل في الملف السوري بعد الانتخابات البلدية الجارية في بلاده.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن الرئيس التركي في كلمة له، اليوم السبت، “بعد الانتخابات سنحل حتماً بالدرجة الأولى الملف السوري، إما عن طريق المفاوضات إذا أمكن، أو حتماً في الميدان”.

وسبق أن أعلن البيت الأبيض، أن القوات الأميركية ستبدأ الانسحاب من الأراضي السورية، من دون تحديد جدول زمني، وقال “ترامب” حينها إن القرار يأتي بعد أن تم القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا بشكل كبير.

إلا أن قرار الرئيس الأمريكي بسحب القوات الأمريكية من شمالي شرق سوريا، دفع أردوغان إلى التريث قليلاً وتأجيل العملية العسكرية، فيما أكد الأخير، أن التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة