مقتل شقيقين في إدلب على يد أقاربهما بدافع السرقة

فريق التحرير
2019-03-28T13:30:57+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 مارس 2019آخر تحديث : الخميس 28 مارس 2019 - 1:30 مساءً
WhatsApp Image 2019 03 28 at 9.55.28 AM - حرية برس Horrya press
“البناء الأخضر” التابع لمخيم “حلب لبيه” حيث كانت تسكن عبير مع عائلتها – متدال

إدلب – حرية برس:

ألقى الجهاز الأمني التابع لـ”هيئة تحرير الشام”، اليوم الخميس، القبض على أربعة أشخاص قاموا بقتل فتاة وشقيقها طعناً بالسكاكين في مخيم “حلب لبيه” شمالي إدلب بدافع السرقة.

وبحسب مصادر محلية داخل المخيم فإن الفتاة تدعى “عبير عبود المحمد” وهي نازحة مع عائلتها من مدينة تدمر شرقي حمص، والمجرمون هم من أقارب العائلة، حيث تمت عملية القتل بهدف سرقة مبالغ مالية كانت وصلت لعائلة عبير بعد انتشار فيديو لها تشرح عن حالتهم الإنسانية الصعبة التي تعاني منها مع عائلتها.

وأضافت المصادر أن المبالغ المالية تجاوزت الـ”10 آلاف دولار” كمساعدات إنسانية، جاء على إثرها الأشخاص المجرمون إلى منزل عبير وقاموا بسرقة الأموال وقتل الفتاة وشقيها “محمد”، ثم عادوا بعد يومين يُمثّلون ويبكون على الجنازة لإبعاد الشبهات عنهم.

وأوضحت المصادر أن شقيق عبير “المعاق” وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة، اعترف عليهم وكشف جريمتهم التي كان شاهداً عليها، وقامت بعدها تحرير الشام باعتقال المجرمين وأصبحوا بقبضة الجهاز الأمني، وبعد التحقيقات اعترفوا بجريمتهم الشنيعة.

يشار إلى أن مخيم “حلب لبيه” يقع في منطقة خارج التجمعات السكانية وتمركز المدن، ويبعد أقرب مركز للشرطة يبعد عنه حوالي 6كم، ويخضع لإشراف منظمة “ihh” التركية.

يُذكر أن معظم النازحين في المخيمات المنتشرة في محافظتي إدلب وحلب يعانون من حالة مادية متردية، بالإضافة إلى ظروف قاسية نتيجة عدم دعم المخيمات من المنظمات الإغاثية والإنسانية بشكل دوري، وسط انتشار الأمراض وقلة فرص العمل.

WhatsApp Image 2019 03 28 at 9.35.52 AM - حرية برس Horrya press
الفتاة “عبير” في مقطع مصور سابق تتكلم عن حالتهم الإنسانية – تواصل اجتماعي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة