عميد في جيش الأسد يهدد أطباء بالقتل من أجل والده

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير27 مارس 2019آخر تحديث : الأربعاء 27 مارس 2019 - 12:41 مساءً
82094abdc57ab4ee6503e1e4 - حرية برس Horrya press
سهيل الحسن العميد في جيش الأسد – أرشيف

حرية برس:

كشفت صفحات موالية لنظام الأسد، أمس الثلاثاء، دخول والد العميد في جيش الأسد، “سهيل الحسن” الملقب بـ “النمر”، إلى أحد مستشفيات مدينة اللاذقية، إثر إصابته بمرض عضال.

وبحسب ما ذكرت الصفحات، فإن والد “الحسن” هدد الكادر الطبي العامل في المستشفى العسكري في اللاذقية، المسؤول عن متابعة حالة والده، بالقتل إذا فشل في علاجه، على الرغم من استعصاء حالته وعدم قابليته للشفاء بسبب تقدمه في العمر.

وأكدت الصفحات الموالية أن “الحسن” هدد الأطباء في المستشفى قائلاً: “أنظر إلى والدي، وأنظر إليكم، هذه النظرات لن تكون مكررة ومتشابهة عبثاً، سيكون مصيركم كمصير والدي إن أصابه مكروه وفشلتم في إنقاذ روحه المقدسة”.

وكان “الحسن” من أكثر ضباط نظام الأسد وحشية طيلة سنوات الثورة، حيث ارتكب عديداً من المجازر بحق الشعب السوري من خلال قصفه المدن المحررة الخارجة عن سيطرة النظام بشتى أنواع الأسلحة.

ومنذ بدء روسيا عملياتها العسكرية في سوريا في أيلول/ سبتمبر 2015، كان الجيش الروسي يعمل جنباً إلى جنب مع “الحسن”، وكانت القوات الجوية الروسية تمهد الطريق لـ”قوات النمر” في أماكن متعددة، وفي المقابل، منحته روسيا ميداليات وجوائز، وأخيراً، في آب / أغسطس 2017، قدم له رئيس الأركان الروسي، “فاليري غيراسيموف”، سيفاً؛ تعبيراً عن شكره لمهمته القتالية.

وعندما زار الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قاعدة حميميم الجوية في كانون الأول، جلس مع “الحسن”، وقال له: إن “الأسد وزملائي الروس أخبروني عن مدى شجاعتك ومحاربتك في المعارك بشكل فعال”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة