معارك ضارية في جبال اللاذقية ومجازر في منبج وإدلب وحلب

فريق التحرير19 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

قصف
حرية برس:
تواصلت المعارك الضارية في جبال اللاذقية يوم أمس الاثنين على محاور جبل الأكراد حيث سيطرت قوات الأسد و مليشياته على بلدة كنسبا وقلعة شلف في جبل الأكراد عقب انسحاب الثوار منها بعد معارك عنيفة بغطاء جوي روسي كثيف، وأعلن الثوار مقتل 28 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط برتبة عالية.
وفي حلب ارتكب طيران التحالف الدولي مجزرة في حي الحزاونة في مدينة منبج في ريف حلب، جراء غارات جوية أدت إلى استشهاد 15 مدنياً وإصابة العشرات معظمهم من النساء والأطفال.
وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب باستشهاد 5 مدنيين وإصابة العشرات جراء غارات جوية استهدفت حي القاطرجي، في حين قصفت طائرات الأسد أحياء الميسر و باب النيرب، في حين استشهد 3 مدنيين في قصف على منطقة دوار الحاووظ، وسقط شهداء وجرحى في غارات على مدينة عندان وبلدة كفر حمرة في ريف حلب الشمالي، وأدت غارات جوية روسية استهدفت مدينة الأتارب إلى خروج منظومة الإسعاف في الريف الغربي عن الخدمة.
وفي إدلب استشهد 5 مدنيين بينهم نساء وأطفال جراء غارة ليلية من طيران الأسد الحربي الأسدي استهدفت حياً سكنياً في الحارة القديمة بالقرب من القصر العدلي في مدينة إدلب.
وفي ريف دمشق، تواصلت المعارك بين ثوار داريا وقوات وميليشيات الأسد على المحور الجنوبي الغربي لمدينة داريا المحاصرة وسط قصف عنيف بعشرات البراميل المتفجرة والصواريخ والمدفعية.
وأفاد مراسل “حرية برس” في ريف دمشق باستشهاد 3 مدنيين في مدينة زاكية جراء قصف مدفعي من قبل قوات الأسد، فيما واصلت قوات الأسد استهداف مدينة دوما، وبلدات الريحان وحوش نصري وحوش الضواهرة في منطقة المرج في الغوطة الشرقية بغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.
وفي درعا قصفت قوات الأسد مدينة بصرى الشام بالطيران الحربي والمدفعية والصواريخ، فيما ردت فصائل الثوار على القصف باستهداف مواقع قوات الأسد في حاجزي برد والمجيمر في ريف السويداء.
وفي حماة قتل وجرح العشرات من عناصر قوات الأسد في هجمات شنها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على مواقع لقوات السد قرب مدينة سلمية، في حين شنت الطائرات الحربية غارات على ناحية عقيربات وقرية رسم العوابد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة