معركة الكاستيلو.. تبادل السيطرة مستمر وخطر الحصار قائم

فريق التحرير17 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

طريق الكاستيلو - حلب
حلب – حرية برس:

بعد سيطرتها لساعات على أجزاء جديدة من طريق الكاستيلو، شمال مدينة حلب، ما أدى إلى حصار الأحياء الشرقية في المدينة بالكامل، تمكن الثوار من طرد قوات الأسد والميليشيات الشيعية الداعمة لها من جميع النقاط التي احتلتها بعد هجوم مضاد نفذته فصائل الثوار.

وكان مراسل “حرية برس” في حلب أفاد صباح اليوم الأحد بتمكن قوات الأسد مدعومة بغطاء جوي مكثف، من التقدم على طريق الكاستيلو وقطعه بالكامل، حيث تسبب ذلك بعزل الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الجيش الحر في المدينة، عن ريفيها الشمالي والغربي.

وبعد ساعات من هذا التقدم عادت فصائل الثوار إلى الهجوم، وأفاد مراسلنا عن تمكن الثوار من إيقاع عدد من القتلى في صفوف الميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية الشيعية وقوات الأسد قبل انسحابهم واستعادة الثوار السيطرة على النقاط التي خسروها صباحاً.

ونوه مراسلنا إلى “قيام قوات الأسد بإعقتال عددًا من المدنيين أثناء عبورهم الطريق صباح اليوم، ما دفع ناشطون إلى تحذير المدنيين من محاولة عبور طريق الكاستيلو في الوقت الراهن.

ويقع طريق الكاستيلو على الطرف الشمالي من مدينة حلب، ويعد الشريان الوحيد الواصل بين الأحياء الخاضعة للثوار، والريفين الشمالي والغربي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة