وقفة تضامنية في مدينة الباب مع أحرار درعا

فريق التحرير10 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 10:29 مساءً
draa2 - حرية برس Horrya press
وقفة تضامنية في مدينة الباب مع ثوار درعا – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حسن الأسمر – حلب – حرية برس

نظم ثوار مدينة الباب شرقي حلب، اليوم الأحد، وقفة تضامنية مع المتظاهرين ضد نظام الأسد وضد إعادة وضع تمثال “حافظ الأسد” في مدينة درعا، والذي تمت إزالته منذ بداية الثورة في العام 2011.

وقال “مالك أبو عبيدة” وهو ناشط وإعلامي من محافظة درعا و أحد المنظمين للوقفة “أن مهجري درعا وعدة مناطق أخرى وأهالي مدينة الباب شاركوا بالوقفة للتضامن مع أهالي درعا البلد الذين خرجوا في تظاهرات جابت أحياء درعا البلد، و طالبت بإسقاط النظام بعد قراره بإعادة نصب تمثال حافظ الأسد في درعا المحطة الذي أسقطه الثوار في بداية التظاهرات في درعا في بداية الثورة السورية التي انطلقت من المسجد العمري في درعا البلد.

وأردف أبو عبيدة “النظام ظن أنه أسكت حناجر الثوار بعد سيطرته على الجنوب السوري أواخر شهر تموز الفائت، لكن أهالي درعا ممن تذوقوا طعم الحرية و رفضوا أن يأكلوا طبق الذل الذي يقدمه نظام الأسد”.

وأشار أحد المشاركين في الوقفة ويدعى “أحمد الأحمد” لحرية برس “خرجنا في وقفة تضامنية عاجلة لنقول لجميع العالم أننا نقف في صف أهلنا الأحرار ضد نظام الطاغية بشار الأسد”.

وتابع الأحمد “نظام الأسد وضع تمثال المقبور حافظ الأسد مجدداً في محافظة درعا اليوم وثوار درعا الذين خرجوا اليوم سيسقطونه بإذن الله”.

يشار إلى أن المتضامنين أكدوا على استمرارية الثورة ومطالبهم بالحرية وإسقاط النظام .

draa4 - حرية برس Horrya press
أحد المشاركين بوقفة تضامنية في مدينة الباب مع ثوار درعا – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
draa3 - حرية برس Horrya press
شارك في الوقفة رجال من مختلف الأعمار عبروا عن تضامنهم مع أحرار درعا – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
draa1 - حرية برس Horrya press
الوقفة أكدت على مطالب الثورة ورفع خلالها المشاركون شعارات الثورة الأولى – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
draa - حرية برس Horrya press
وقفة تضامنية في مدينة الباب مع ثوار درعا – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
draa5 - حرية برس Horrya press
وقفة تضامنية في مدينة الباب مع ثوار درعا – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير