اغتيال رئيس استخبارات مليشيا “قسد” في الرقة

2019-03-09T08:50:39+03:00
2019-03-09T08:55:34+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير9 مارس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
raqa - حرية برس Horrya press
مدينة الرقة شمال شرق سوريا – أرشيف

اغتال مجهولون، أمس الجمعة، رئيس مكتب الاستخبارات في مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “فواز الظاهر”، وذلك قرب مديرية السياحة في مدينة الرقة، شمالي سوريا.

وقالت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، إن انتشاراً أمنياً كثيفاً شهدته مدينة الرقة إثر عملية الاغتيال، وسط حالة من الارتباك والتوتر الأمني انتشرت في صفوف مليشيا “قسد”.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة تأكيدها أن عملية اغتيال “الظاهر”، تمت بواسطة سلاح فردي خفيف مزود بكاتم صوت، وأن تحقيقات المخابرات الكردية لا تزال مستمرة لمعرفة الجهة أو الأشخاص الذين يقفون وراء عملية الاغتيال.

ويعد “الظاهر” من أبرز الشخصيات الأمنية التابعة لمليشيا “قسد”، وقد عرف بعلاقاته الوطيدة مع المخابرات الأمريكية والفرنسية في الرقة، كما اشتهر بممارسته أعمال التعذيب الوحشية التي مارسها بحق المعتقلين من أبناء عشائر الرقة خلال عمليات التحقيق، وإطلاقه سراح عشرات من تنظيم “الدولة الإسلامية” مقابل مبالغ مالية كبيرة، وفرض “إتاوات” على المئات من أبناء الرقة تحت التهديد بسوقهم إلى سجون “قسد” وإخضاعهم للتحقيقات والتعذيب.

ويتحدر “الظاهر” من أب عربي وأم كردية، وكان خلال سنوات سابقة قيادياً بالجيش السوري الحر، وانضم إلى مليشيا “قسد” منذ عام 2015.

وكان قائد استخبارات مليشيا “قسد” في الرقة “هافال شيرو” لقي مصرعه منذ عدة أيام إثر تعرضه لإطلاق نار في منطقة السكن الشبابي بالمدينة، كما أصيب إثنان من مرافقيه بإصابات بالغة.

ويشتهر “شيرو” بقيادته العديد من حملات الاعتقال في محافظة الرقة، وكان آخرها الحملة التي طالت الآلاف من أهالي قرى الريف الغربي للمحافظة.

وتتكرر في الآونة الأخيرة حوادث الاستهداف ضد عناصر  المليشيات الكردية في الرقة، إما عن طريق زرع عبوات ناسفة أو استهداف مباشر بالأسلحة الخفيفة من مجهولين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة