العراق.. انتشال نحو 4700 جثّة من تحت الأنقاض في الموصل

فريق التحرير7 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
7a5ef58158f452501b907cf79198ceee L - حرية برس Horrya press
تسببت حقبة سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في سقوط آلاف القتلى الذين تُركت جثثهم تحت الأنقاض – أرشيف

حرية برس:

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم الخميس، عن انتشال أكثر من 4700 جثة متفسخة في عموم مناطق محافظة الموصل وتحديداً مدينة نينوى، في وقت يؤكد فيه مسؤولون وجود مئات الجثث تحت الأنقاض حتى الآن، مع وجود روائح تفوح في عدد من المناطق، خاصةً الموصل القديمة.

وقال عضو المفوضية ’’فاضل الغرواي‘‘، في بيان صحافي، إنّ ’’عدد الجثث المنتشلة من عموم محافظة نينوى، حتى الأول من مارس/آذار الجاري، بلغ 4720 جثّة، منها 2666 معلومة الهوية، و851 تعود لأطفال تمّ انتشالهم في عموم المحافظة‘‘.

وكان قد أعلن العراق في آب/أغسطس 2017 تحرير محافظة نينوى بالكامل بعد نحو ثلاثة أعوام من سيطرة الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ عليها، وانتشلت فرق الدفاع المدني، أمس الاربعاء، 9 جثث من تحت انقاض مدينة الموصل القديمة.

وتسببت حقبة سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ على الموصل بعد صيف 2014، التي استمرّت لأكثر من ثلاث سنوات، وما أعقبها من معارك التحرير التي رافقها قصف بري وجوي على مناطق الموصل، في سقوط آلاف القتلى الذين تُركت جثثهم تحت الأنقاض.

كما تسببت كثرة الجثث المتفسخة في تلوّث بيئي وانتشار روائح كريهة، غطّت سماء الموصل، خاصةً المدينة القديمة، التي تحولت إلى ركام، فوق مئات من الجثث، حيث أوضح المسؤول في صحة نينوى، ’’عبد الحمداني‘‘، أنّ ’’كثرة الجثث تسببت في تلوث بيئي في المدينة، أغلب مناطق المدينة القديمة لا يمكن دخولها من دون إجراءات صحية وقائية، إذ إن الهواء ملوث والروائح تنبعث من تحت الأنقاض‘‘.

المصدروكالات
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات