الحبة القاتلة 2-2

2019-03-01T22:15:22+02:00
2019-03-01T22:15:42+02:00
صحةمنوع
غادة حمدون1 مارس 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر

غادة حمدون – حرية برس:34343758 2009098239408245 5858673049187909632 n - حرية برس Horrya press

كنا قد استعرضنا في الجزء السابق من (الحبة القاتلة 1-2) بعض أنواع أدوية الريجيم وآلية عملها، وسنتابع اليوم الحديث عن بقية أنواع تلك الأدوية.

 أدوية علاج مرض السكر من النمط الثاني

وهي تساعد على فقد الوزن من خلال آليات عدة، حيث تعمل على:

– تحديد كمية الغلوكوز الذي ينتجه الكبد

– زيادة استعمال العضلات من الغلوكوز

– زيادة استجابة الجسم الطبيعية إلى تأثير الأنسولين

وأشهر هذه العقاقير “الميتفورمين”، ولكن له آثار سلبية على الأشخاص غير المصابين بمرض السكر، حيث قد يسبب هبوطاً مفاجئاً في سكر الدم، الأمر الذي من الممكن أن يسبب الإغماء.

أدوية تعمل على إبطاء حركة الجهاز الهضمي

وتعتمد على إبطاء حركة الأمعاء، ما يؤدي إلى إطالة مدة الإحساس بالشبع وعدم الإحساس بالجوع، وتماثل في التركيب هرمون ال(GLP-1)، الذي وجد أن مرضى السمنة يعانون من نقصه، هذا الدواء متاح لعلاج مرض السكر من النمط الثاني، ولكنه لا يؤدي إلى نقصان الوزن في كل الحالات، أشهرها “إكسيناتايد وليراجلوتايد”.

أدوية تساعد على زيادة الحرق

وتحتوي هذه الأدوية معظمها على مادة الكافيين، وقد انتشرت كثيراً في الأسواق في السنوات الأخيرة، ويعتمد معظمها على جرعات عالية من الأعشاب أو الشاي الأخضر أو نبات الجارسينيا والشوكولا الداكنة، ويلعب دوراً في تخفيض الكوليسترول في الدم، وتعتمد آلية عملها على إبطاء تحليل وهضم الكربوهيدرات في الأمعاء، ولهذه الأدوية مفعول قصير المدى ولها تأثيرات سلبية على عديد من أجهزة الجسم؛ أهمها القلب والجهاز العصبي والجهاز الهضمي، وحتى على قدرات الإنسان العقلية.

نصائح عامة

إن أدوية الريجيم ليست حلاً سحرياً لإنقاص الوزن، فضلاً عن أن لها كثير من التأثيرات الجانبية، وخاصة المكملات الغذائية والعشبية، فهي لا تخضع للرقابة الدوائية التي تخضع لها باقي الأدوية، لذا يجب الحذر من استعمالها من دون استشارة طبية تخصصية، وخاصة في حالة الأمراض المزمنة، حيث أن أفضل طريقة لإنقاص الوزن تتمثل في اتباع نظام غذائي مدروس يتناسب مع “العمر والعمل والجنس”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة