الحبة القاتلة 1-2

صحةمنوع
غادة حمدون23 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
غادة حمدون

34343758 2009098239408245 5858673049187909632 n - حرية برس Horrya pressغادة حمدون – حرية برس:

سمعنا كثيراً من القصص عن أشخاص من مختلف الأعمار انتهت حياتهم بتناول حبوب الريجيم التي أصبح موضة عصرية حتى بات كل إنسان ينفق جزءاً كبيراً من دخله للحصول على وصفة أو علاج سحري وسهل لإنقاص وزنه، ولكنه يُفاجأ بعدم نزول وزنه إلا بضع كيلو غرامات لا تستحق هذه المبالغ التي صرفها.. فهل يا ترى حبوب إنقاص الوزن حقيقة أم كذبة اخترعها المنتجون وكبرى شركات الأدوية لكسب الأرباح؟

حتى نعرف الإجابة على هذه التساؤلات لا بد أن نعرف أنواع أدوية الريجيم وآلية عملها، حيث تصنف هذه الأدوية إلى الأقسام التالية:

١. أدوية تعمل على تقليل الشهية والشعور بالشبع

٢. أدوية تعمل على تقليل امتصاص الدهون

٣. أدوية علاج مرض السكر

٤. أدوية تعمل على إبطاء حركة الجهاز الهضمي

٥. أدوية تساعد على زيادة الحرق

أدوية تعمل على تقليل الشهية

عادة ما تجعل أنظمة الريجيم الإنسان يشعر بالجوع والتوتر طوال الوقت، ما يجعل الاستمرار في اتباع هذه الأنظمة للوصول إلى الوزن المثالي يكاد يكون مستحيلاً، لهذا يبحث كثيرون عن أدوية تساعدهم في الاستمرار باتباع النظام الغذائي من دون عناء عن طريق أدوية منع الشهية، هذه الأدوية تؤثر مباشرة على هرمونات السيروتونين والنور أدرينالين التي تؤثر مباشرة على مخ الإنسان معطية إحساساً بالامتلاء والشبع، وهذه الأدوية لا تصلح للاستعمال من دون إشراف طبي، فبعضها يسبب الإدمان وبعضها يمثل خطراً مباشراً على التغذية الدموية للقلب، مسببة أعراض الذبحة الصدرية، ومثل هذه الأدوية لا يسمح الأطباء استعمالها إلا في حالات السمنة المفرطة.

وقد سُحبت هذه الأنواع من الادوية من معظم الأسواق في العالم؛ حيث حذرت منها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) منذ تسع سنوات مضت في ١٦ أكتوبر ٢٠١٠، ولكن هذه الأدوية ما زالت تدخل إلى كثير من دول العالم الثالث بأسماء أعشاب أو خلطات نباتية، وفي حقيقتها ما هي إلا مادة “السيبوترامين” القاتلة، حيث تدخلها شركات أجنبية غير مرخصة يديرها أشخاص غير متخصصين، ولديها موزعون معتمدون في كثير من الدول وأصبح ترويجها سهلاً مع ظهور شبكات التواصل الاجتماعي، وأصبحت تدخل تحت مسميات عشبية.

ولمثل هذه الأدوية أعراض جانبية كثيرة مثل (الإمساك والكحة والدوخة والجفاف في الفم والشعور بالتعب والصداع والغثيان وأحيانا الإصابة بالاكتئاب الذي يؤدي إلى الانتحار).

 أدوية تعمل على تقليل امتصاص الدهون

وهي أدوية تعمل على تقليل امتصاص الدهون فقط من الطعام في الأمعاء الدقيقة في الجهاز الهضمي، ولا تؤثر على الدهون المتراكمة في الجسم ولا يوجد لها أي تأثير على امتصاص الكربوهيدرات، وتحافظ هذه الأدوية على الوزن المفقود بالأساس، وأشهر هذه المجموعة هي “الأورليستات” المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ال FDA والمعروفة باسم “الزنيكال”، وأشارت الدراسات إلى أنه يمكن أن يزيد معدل الإيض بنسبة (٣-١١٪) وحرق الدهون بمعدل ٢٩٪على المدى القصير.

للأورليستات تأثيرات جانبية أهمها البراز الدهني وألم وانتفاخ في المعدة وصعوبة في التحكم في البراز بسبب استمرارية حركة الأمعاء، وتؤدي أيضاً إلى نقص الفيتامينات الذائبة في الدهون مثل (A – E – k – D)، وينصح باتباع نظام غذائي قليل الدهون خلال استعمالها لتقليل هذه الأعراض واستعمال حبوب تحتوي على هذه الفيتامينات المذابة.

يتبع في الجزء الثاني..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة