تقرير إيراني يعترف بتدريب “حزب الله” لمرتزقة لواء “فاطميون” الأفغان في سوريا

صحافة
فريق التحرير13 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

لواء فاطميون
اعترف تقرير إيراني هو الأول من نوعه بتولي ميليشيا “حزب الله” الدور الأهم في تدريب المرتزقة الأفغان الشيعة الذين يقاتلون في سوريا إلى جانب قوات الأسد.
وأفاد تقرير خاص نشرته وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية بأن مرتزقة لواء “فاطميون” الأفغان الشيعة يخضعون لدورات تدريب متطورة على يد مدربين من ميليشيا “حزب الله” ومدربين افغان.

وأفاد مراسل القسم الدفاعي في وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الدورة التدريبية لفنون واساليب القتال لمجموعة من قوات لواء “فاطميون” والتي كانت ترمي الى تدريب قوات خاصة قد انتهت مؤخرا وقد انضمت هذه المجموعة من لواء “فاطميون” الى باقي وحدات اللواء في ساحة المعارك كذراع قتالي متحرك بعد تلقي هذه الدورات العسكرية المتطورة.

وحسب تقرير وكالة تسنيم فإن القناصين يشكلون جزءا من أول مجموعة للقوات الخاصة التي ارسلت الى جبهات القتال ضد ثوار سوريا “بعد اخضاعهم لدورة متطورة للتدريب على القنص تحت اشراف قناصي حزب الله لبنان ومدربين افغان”.

وأضاف التقرير الذي نشر أمس الثلاثاء أن هذه القوات تلقت “في هذه الدورة التي استغرقت عدة شهور داخل الاراضي السورية وجرت بالتنسيق مع الجيش السوري، انواع التدريبات اللازمة ومنها الرمي من الاسلحة القناصة المختلفة والتصويب الدقيق باستخدام المناظير المتطورة وكيفية استخدام مناظير الرؤية الليلية المركبة على الاسلحة والرصد واصول التمويه والتخفي” على يد قوات النخبة في ميليشيا “حزب الله”.

وبرر التقرير مشاركة مئات القناصين من لواء “فاطميون” بالقيام بـ “الدفاع عن المقدسات الاسلامية في كافة انحاء سوريا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة