الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل 5 من عناصره في سوريا

فريق التحرير28 فبراير 2019آخر تحديث : منذ شهرين
1462823683  - حرية برس Horrya press
يأتي هذا الإعلان بعد عدة أسابيع من استهداف الطيران الإسرائيلي مواقع للحرس الثوري في سوريا – أرشيف

حرية برس:

أعلن مليشيا الحرس الثوري الإيراني، أمس الأربعاء، العثور على عدد من عناصره المفقودين في سوريا، وذلك بعد أسابيع من غارات “إسرائيلية” استهدفت مواقعهم.

وجاء في بيان للحرس الثوري نقلته وكالة أنباء “فارس” الإيرانية: أنه تم الكشف عن القتلى الذين وصفهم بـ”الإستشاريين” من قبل فريق بحث تابع لمليشيا “فيلق القدس” خلال أداء مهامهم في سوريا.

وأضاف البيان أن التعرف عليهم كان من خلال اجراء اختبار الـ DNA، مشيراً إلى أن القتلى ينحدرون من محافظات طهران ومازندران وقزوين وسمنان، وسيتم تشييعهم الأسبوع القادم، دون الإشارة إلى ملابسات مقتلهم.

وادعت طهران مراراً بأن وجود القوات الإيرانية استشاري فقط بناء على طلب نظام الأسد، وهو ما ترفضه “إسرائيل”، وتعتبر أن هذ الوجود يشكل خطراً على أمنها وحدودها، حيث تشن غارات جوية على مواقع هذه المليشيات بين الحين والآخر في مناطق متفرقة بمحيط العاصمة دمشق والمنطقة الجنوبية من سوريا.

ولا يصدر الحرس الثوري الإيراني أرقاماً رسمية عن عدد قتلاه في سوريا، إلا أنه وفقاً لإحصائيات غير رسمية يُقدر عددهم بأكثر من 3 آلاف عنصر بينهم مئات القياديين منذ عام 2013.

ويدير الحرس الثوري الإيراني عشرات الميليشيات المتعددة الجنسيات لدعم نظام الأسد، أبرزهم حزب الله (لبنانيون) وفاطيمون (أفغان) وزينبيون (باكستانيون) وعصائب أهل الحق (عراقيون).

ويُقدر عدد عناصر هذه الميليشيات بأكثر من 40 ألف عنصر، يتركز وجودهم في البادية السورية لتأمين خط الإمداد من إيران إلى سوريا عبر العراق، ومحيط العاصمة دمشق وجنوبها، ووسط البلاد في ثكنات متفرقة من حمص وحماة، وجنوبي حلب.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات