طفولة سورية معذبة على حواف الخيام الممزقة

2019-02-27T23:00:37+03:00
2019-02-28T00:43:28+03:00
عدسة حرية
فريق التحرير27 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر

إدلب – حرية برس:

يعيش آلاف الأطفال السوريين حياة معذبة في منطقة شمالي إدلب التي تغص بمئات المخيمات العشوائية، في خيام ممزقة لاتقي برد الشتاء ولا حر الصيف في ظل ظروف معيشية صعبة للغاية، دون تعليم أو رعاية صحية أو أي مقوم من مقومات الحياة لأي طفل.

وترصد لكم عدسة “حرية برس” من خلال مجموعة من الصور التي تحكي قصة أطفال لم يعرفوا مسكناً سواها بعد أن هجروا من قبل قوات الأسد ومليشياته.

DSC04009 copy - حرية برس Horrya press
طفل مهجر من بلدة عقيربات شرقي حماة في أحد المخيمات شمال إدلب – حرية برس©
DSC04079 copy - حرية برس Horrya press
أطفال يلعبون بين الخيام شمالي إدلب – حرية برس©
DSC04098 copy - حرية برس Horrya press
طفلة تنقل المياه من البرميل إلى الخيمة للشرب – حرية برس©
DSC04031 copy - حرية برس Horrya press
طفلة مهجرة من بلدة عقيربات شرقي حماة في أحد المخيمات شمال إدلب – حرية برس©
DSC04081 copy - حرية برس Horrya press
طفل يحاول صنع مسدس مائي من بقايا بخاخ – حرية برس©
DSC04017 copy - حرية برس Horrya press
طفلة مهجرة من بلدة عقيربات شرقي حماة في أحد المخيمات شمال إدلب – حرية برس©
DSC04024 copy - حرية برس Horrya press
طفلة مهجرة من بلدة عقيربات شرقي حماة في أحد المخيمات شمال إدلب – حرية برس©
DSC04090 copy - حرية برس Horrya press
طفلة مهجرة من بلدة عقيربات شرقي حماة في أحد المخيمات شمال إدلب – حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة