إسبانيا تعيد توطين 662 لاجئاً سورياً من الأردن

لاجئون
فريق التحرير21 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
0d06b8e1053f426bfe463f18446e7ee14aac5e26 - حرية برس Horrya press
أطفال سوريون يلهون في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الاردن – AFP

حرية برس:

أعلنت السفارة الإسبانية في العاصمة الأردنية عمّان، عن بدء إجراءات لإعادة توطين 662 لاجئاً سورياً يقيمون في الأردن.

وقالت السفارة في بيان صحفي لها، أمس الاربعاء، إن ’’180 لاجئاً سورياً سيتوجهون غداً إلى إسبانيا، ليتم التدرج في إعادة توطين الباقين خلال الأشهر المقبلة‘‘، بحسب جريدة ’’الرأي‘‘ الأردنية.

وتأتي عملية التوطين تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الإسباني بالموافقة في 29 كانون الأول 2017 على إعادة توطين ألف لاجئ من الشرق الأوسط تحديداً.

وترغب إسبانيا من خلال عملية إعادة التوطين، لتأكيد تضامنها وإلتزامها بإعادة توطين اللاجئين، خاصةً أولئك القادمين من دول تأثرت من الأزمة الإنسانية الناجمة عن ’’الصراع‘‘ في سوريا، حسب تعبيرها.

ويواجه مسؤولو الاتحاد الأوروبي في بروكسل صعوبات في الاتفاق على استجابة مشتركة لأزمة اللاجئين لتهدئة مخاوف بعض البلدان وخاصة ألمانيا التي تستقبل وحدها قرابة 600 ألف لاجئ سوري.

يذكر أن إسبانيا تستقبل بضع آلاف من اللاجئين السوريين فيما تطلب مساعدة من الاتحاد الأوروبي لتوفير حماية للاجئين على أراضيها نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تعانيها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة