الصدر يتهم إيران بالتفجيرات الانتحارية وبإثارة الفتنة في العراق

فريق التحرير10 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مقتدى الصدر

اتهم زعيم التيار الصدري الشيعي “مقتدى الصدر”، إيران بإرسال انتحاريين إلى العراق لتنفيذ تفجيرات انتحارية، وبسعيها لزرع الفتنة بين مكونات الشعب العراقي.

وقال “مقتدى الصدر في مقابلة تلفزيونية “إيران جارة لها تدخلات سلبية في العراق، وذلك من خلال إرسال الاشخاص الذين يفجرون أنفسهم  أو ميليشيات تقوم بأعمال اجرامية “، واصفاً علاقته مع إيران “بالمتذبذبة”.

وأكد أن “أغلب المسؤولين الإيرانيين، لا تروق لهم مواقفه تجاه ما يجري في العراق، وهم لا يحصلون منه على موقف واضح”.

وأبدى الصدر رفضه “إرسال المليشياويين الذين حقدهم الطائفي أكثر من اللزوم، وأن الحشد الشعبي فيه مندسون وفيه من يريد أن يشوه سمعتهم”.

وقال: “لقد انسحبت من الاعتصامات لأنى لا أريد أن أخرج العراق من (بحبوحة) الفاسدين إلى (بحبوحة) المالكي التى هى أشد وأعتى”، متهماً الانتخابات التى أفرزت البرلمان العراقي بعدم نزاهتها.

وأضاف محذراً  إن “السفارة الأمريكية تحرشت بنا قليلاً عندما كنت معتصماً فى الخيمة حيث حلقت طائرة هليكوبتر فوق الخيمة”، مضيفًا: “نحن أيضًا سنتحرش بهم”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة