مجزرة للطيران الروسي في قرية “برج قاعي” بريف حمص الشمالي

فريق التحرير10 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قصف المساجد من الطيران الروسي في الحولة
بسام الرحال ـ حمص – حرية برس:
ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة مروعة بحق عائلة كاملة في ريف حمص الشمالي جراء استهداف منزل سكني بصواريخ فراغية وعنقودية في قرية برج قاعي بريف الحولة، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى أغلبهم من النساء والأطفال.
وقال مراسل”حرية برس” في الحولة : إن الحصيلة الأولية للمجزرة “ثمانية شهداء من عائلة واحدة وعشرات الجرحى إثر قصف الطيران الروسي أحد المباني السكنية في قرية برج قاعي، ولا يزال البحث جارياً عن الشهداء تحت الأنقاض”.
وأفاد مراسلنا أن: “قوات الأسد تعيق عمليات اسعاف الجرحى وانتشال الشهداء بإستهداف المنطقة براجمات الصواريخ والمدفعية من حاجز قرمص الذي يقع غربي المدينة”.
وبدوره أصدر الدفاع المدني في حمص “قطاع الحولة” تقريراً مفصلاً عن المجزرة جاء فيه: “قام الطيران الحربي الروسي في تمام الساعة الواحدة ظهرا بإستهداف مباشر لمنازل المدنيين في قرية برج قاعي ما أدى الى سقوط 8 شهداء واكثر من 10 جرحى، حيث قام عناصر الدفاع المدني باستخراجهم من تحت الأنقاض وأغلب الجرحى حالتهم خطرة مما يرجح زيادة عدد الشهداء، في حين تم استخراج 5 مدنيين من تحت الأنقاض سالمين”.
وأضاف البيان: “لا تزال الآليات الثقيلة في الدفاع المدني تقوم بإزلة الأنقاض والركام والتفقد من عدم وجود مدنيين آخرين عالقين تحت الأنقاض”.
وتعد مدينة الحولة من أكثر المناطق حصاراً في ريف حمص الشمالي، حيث تتوضع في محيطها أكثر من عشرة حواجز عسكرية في مناطق موالية للنظام تتناوب القصف عليها بإستمرار.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة