تجمع ثوار سوريا: جهود الأمم المتحدة تصب في مصلحة نظام الأسد

فريق التحرير12 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
IMG 0422 - حرية برس Horrya press
لافتة رفعها أحد النشطاء السوريين باسطنبول تندد باللجنة الدستورية المزمع إنشاؤها بينما يقوم الأسد بتصفية المعتقلين بسجونه – عدسة: أمجد الساري – حرية برس©

حرية برس

أعرب تجمع ثوار سوريا عن رفضه القاطع لتشكيل اللجنة الدستورية أو أي دستور ينبثق عنها في ظل وجود نظام الأسد، مطالباً الأمم المتحدة باحترام قرار مجلس الأمن رقم 2254 واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها واحترام القانون الإنساني الدولي.

وقال التجمع في بيان إن الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الخاص إلى سوريا تصب في مصلحة النظام وداعميه، وتعمق من جراح السوريين، وتغفل حقيقة أن نظام الحكم الحالي لا يحترم أي دستور كان ولم يضع يوماً في الاعتبار مراعاة القوانين والدستور.

واعتبر التجمع أن ما تقوم به الأمم المتحدة والدول الفاعلة في الشأن السوري يشكل قفزاً فوق قرار مجلس الأمن 2254 لا سيما البند الأول القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالي ومن ثم النظر في تشكيل اللجنة الدستورية والعملية الانتخابية ومكافحة الإرهاب.

وقال بيان التجمع إن المطالب التي خرج من أجلها الشعب السوري ودفع في سبيلها مئات الآلاف من أرواح أبنائه لا يمكن اختصارها بكتابة دستور جديد للبلاد، إن السوريين ناضلوا ولا يزالون من أجل التخلص من الاستبداد المتمثل بنظام الأسد وبناء دولة تقوم على أسس المواطنة والديمقراطية وتكفل حقوق الإنسان.

وشدد التجمع في ختام بيانه على تمسكه باتفاق جنيف1 كمدخل للحل السياسي، وضرورة إطلاق سراح كل المعتقلين تعسفياً في سجون نظام الأسد كشرط للبدء بمرحلة انتقالية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة