استشهاد طفلة في اشتباكات بين “تحرير الشام” وعناصر من “داعش” في إدلب

فريق التحرير12 فبراير 2019آخر تحديث : منذ شهرين
51804069 1660001957631869 4425521094773964800 n - حرية برس Horrya press
استشهاد الطفلة فاطمة حسام نعنع- تواصل اجتماعي

إدلب – حرية برس

استشهدت الطفلة “فاطمة حسام نعنع”، يوم الإثنين، إثر إصابتها برصاصة في اشتباكات دارت بين عناصر من “هيئة تحرير الشام”، النصرة سابقاً، وخلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في مدينة “الدانا” شمالي إدلب.

وأفادت مصادر محلية لـ “حرية برس” أن “اشتباكات عنيفة دارت في أحد أحياء مدينة الدانا بين عناصر من “هيئة تحرير الشام” وآخرين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة، في  أثناء مداهمة “تحرير الشام”، مقر الخلية.

وأضافت المصادر أن “الاشتباكات أدت إلى إصابة الطفلة “فاطمة حسام نعنع”، برصاصة طائشة استقرت في جسدها وأدت إلى استشهادها على الفور”.

وأفاد الناشط “محمد الإدلبي” أن الطفلة استشهدت برصاصة في أثناء اشتباكات عنيفة اندلعت في “الدانا” بين “تحرير الشام” وخلية تتبع لتنظيم الدولة الإسلامية في المدينة، وتمكنت الهيئة من إلقاء القبض على الخلية البالغ عدد أفرادها سبعة أشخاص، بعد أن أردت أحدهم قتيلاً.

وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها شهداء وجرحى مدنيين في أثناء عمليات مداهمة مشابهة، أو في العمليات العسكرية في إدلب، حيث استشهد عدة مدنيين وأصيب آخرون بجروح مؤخراً.

وتعتبر مدينة “الدانا” إحدى أكبر مدن الشمال السوري من حيث الكثافة السكانية، إضافة إلى أن أكثر من نصف سكانها من النازحين والمهجرين قسرياً من مختلف المحافظات السورية، وقد شهدت عدة عمليات أمنية لهيئة “تحرير الشام”، استهدفت فيها خلايا لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات