اتفاق بشأن تبادل جثث الضحايا بين الحكومة اليمنية و’’الحوثيين‘‘

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير8 فبراير 2019آخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2019 - 8:18 مساءً
e752355b62330238c58becba9fba6523 - حرية برس Horrya press
عناصر مسلحون من مليشيا الحوثي في الحديدة في اليمن- رويترز

حرية برس:

قال وفد الحكومة اليمنية في الأردن، اليوم الجمعة، إنهم اتفقوا على تبادل الجثامين مع ميليشيا الحوثي، بدءاً من اليوم ومدة شهر.

ونقلت قناة ’’العربية الحدث‘‘ الإخبارية، عن عضو وفد الحكومة الشرعية، ’’يحيى الحاسر‘‘، قوله: ’’إن التنفيذ سيتم على عدة مراحل، منها حصر وانتشال الجثامين‘‘، لافتاً إلى أن المباحثات لم تفشل كما أشيع.

وتواصلت لليوم الرابع، في العاصمة الأردنية عمان، اجتماعات لجنة اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين في اليمن بإشراف أممي.

وكانت اللجنة عقدت اجتماعات ضمت وفدي الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي على مدى الأيام الثلاثة الماضية.

وقال مكتب المبعوث الأممي، ’’مارتن جريفيث‘‘، إن اللجنة بحثت الخطوات التي اتُّخِذَتْ حتى الآن لتطبيق اتفاق تبادل الأسرى، مؤكداً أن الاجتماعات شهدت نقاشات إيجابية وبناءة بشأن تطبيق الاتفاق.

بدوره، أعلن عضو لجنة الجثث في ميليشيا الحوثي، “أحمد أبو حمرة”، عن التوصل لاتفاق مع الحكومة اليمنية بشأن مبادلة 2000 جثة، بـ1000 جثة من كل طرف، ينفذ على 3 مراحل.

وأوضح عضو اللجنة التابع للميليشيا في تصريحات للصحفيين، اليوم الجمعة، أن ’’اليوم تم التوصل إلى اتفاق مع الطرف الآخر فيما يخص تبادل الجثامين، وكان هناك رقم محدد من الطرفين من الجثث الموجودة لدى الطرف الآخر‘‘.

وأضاف أن ’’تنفيذ الاتفاق سيتم على 3 مراحل؛ الأولى بتبادل الجثث الموجودة في الثلاجة لدى كل طرف، وسوف تبدأ خلال 3 أسابيع من انتهاء المشاورات لتأتي بعدها المرحلة الثانية، وهي تبادل الجثث في المقابر البعيدة عن أرض المعركة والبعيدة عن خط التماس وإطلاق النار، وسوف تستمر مدة شهرين، بعد انتهاء عملية تبادل الجثامين الموجودة في الثلاجات‘‘.

وذكر المسؤول في ميليشيا الحوثي قائلاً: ’’المرحلة الثالثة هي عملية تبادل وانتشال الجثث المتروكة في أرض المعركة، والموجودة على خط التماس، وسوف تستغرق فترة طويلة حتى إيقاف إطلاق النار وانتشال الجثامين من أرض المعركة‘‘.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن طرفي النزاع في اليمن اتفقا على حل وسط بشأن تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة.

وجاء في بيان للأمم المتحدة، في أعقاب مباحثات استمرت 3 أيام، أنه “تم الاتفاق على حل وسط أولي، وستكون هناك مشاورات لاحقة للطرفين مع قادتهما”.

ولم يكشف البيان عن مزيد من التفاصيل حول الاتفاق، لكنه أشار إلى أن كل طرف أكد التزامه بتعزيز وقف إطلاق النار، فيما يستمر العمل على الاتفاق النهائي.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن الطرفين تعاملا بشكل بناء لحل مسائل منفردة، متعلقة بإعادة نشر قوات الطرفين وفتح الممرات الإنسانية، لكن ’’التحديات لا تزال قائمة‘‘، حسب البيان، ومن المقرر مواصلة المباحثات الأسبوع المقبل لإتمام تفاصيل الاتفاق.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة