واشنطن تحذر أنقرة من تنفيذ صفقة “إس 400” مع موسكو

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير6 فبراير 2019آخر تحديث : الأربعاء 6 فبراير 2019 - 9:48 مساءً
2018 9 7 15 36 10 672 - حرية برس Horrya press
صواريخ “إس 400” الروسية

حذر البنتاغون أنقرة من شراء صواريخ  “إس 400” الدفاعية الروسية، مؤكداً أنه سيترتب على ذلك نتائج سلبية.

وقال “إيريك باهون”، المتحدث باسم البنتاغون، إنه على تركيا أن تختار بين شراء منظومة “إس 400” الدفاعية من موسكو، أو بطاريات “باتريوت” الأميركية.

وأضاف “باهون” أن المحادثات بين واشنطن وتركيا مستمرة في هذا الخصوص، حيث هناك مصلحة للبلدين بالحفاظ على علاقات متينة، فضلاً عن الملفات الأمنية والعسكرية التي يتوجب على الطرفين معالجتها.

وجاءت تصريحات “باهون” قبل أيام من اجتماع سينعقد في بروكسل بين وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، “باتريك شانهان”، ووزير الدفاع التركي، “خلوصي آكار”، يوم الأربعاء القادم، على هامش اجتماع وزراء حلف شمال الأطلسي”الناتو”.

وفي وقت سابق، أكد مسؤولون في حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة الأميركية لأنقرة، مراراً، أن منظومة الدفاع الروسية “إس 400” لا يمكن دمجها في نظام الدفاع الجوي والصاروخي لحلف شمال الأطلسي.

وكان المتحدث العسكري الأميركي قد حذر تركيا في وقت سابق من أن دخول منظومة “إس 400” الروسية إلى الأراضي التركية، سيتسبب في نتائج كارثية على العلاقات العسكرية التي تربط الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي  بالحكومة التركية.

كما أشار إلى أن البنتاغون سيضطر، في حال شراء تركيا المنظومة الدفاعية الروسية، إلى إعادة مراجعة برنامج تزويد سلاح الجو التركي بمقاتلات “إف 35”.

في المقابل، أكّدت أنقرة أنها لن تتراجع عن الصفقة الموقّعة مع روسيا، مشيرةً إلى أن حصولها على طائرات “إف 35” يأتي في إطار مشروع شراكة دولية لإنتاج الطائرات تلعب فيه أنقرة دوراً رئيساً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة