مقتل صحفيين اثنين في هجوم على إذاعة محلية في أفغانستان

فريق التحرير6 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
66 11  - حرية برس Horrya press
هذا هو ثاني اغتيال للصحفيين في أفغانستان هذا العام – أرشيف

أعلنت السلطات الأفغانية مقتل صحفيين اثنين في هجوم مسلح على مقر محطة إذاعية محلية بولاية “تخار” شمال شرقي البلاد.

ونقلت قناة “طلوع” الإخبارية المحلية عن عبد الخليل عسير، المتحدث باسم شرطة “تخار”، قوله: إن “مسلحين مجهولين دخلوا مقر محطة الإذاعة في تاليكان مساء الثلاثاء، وفتحوا النار على الموظفين، وهو ما أدى إلى مقتل مقدم برامج وصحفي”. ولم تصدر الشرطة بعدُ تفاصيل أخرى، أو تذكر أسماء الضحايا.

وقال عسير إنه بعد إطلاق النار مباشرة، فر المسلحون من المنطقة. وأضاف أن سبب الهجوم لم يتضح بعد، لكن الشرطة بدأت تحقيقاً.

ولم تتبن أيّ جهة مسؤوليتها عن الهجوم لغاية الآن.

من جهته، أكد سمين الحسيني، مدير إذاعة “همسادة”، أن المذيع والمراسل، وهما شابان بالعشرينيات من العمر، توفيا في مسرح الجريمة مساء الأربعاء، بحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”.

ولم يُعرف هل كانوا موجودين على الهواء في ذلك الوقت أم كانوا غير موجودين. وقال الحسيني إن الشرطة تحقق في الدافع إلى الهجوم الذي وقع في إقليم “تاليكان”، مركز مقاطعة “تخار” الشمالية.

وهذا هو ثاني اغتيال للصحفيين في أفغانستان هذا العام، بعدما اختطفت حركة طالبان، الشهر الماضي، الصحفية جويدي نوري، التي تعمل بمؤسسات إعلام حكومية، ثم قتلتها في وقت لاحق.

وتستهدف حركة طالبان ومتمردون الصحفيين بشكل متكرر، حيث قتلت 15 صحفياً في عام 2018، وهو العام الأكثر دموية بالنسبة لوسائل الإعلام في البلاد، وفقاً لمنظمة “مراسلون بلا حدود”.

وصنفت مجموعة الحقوق الإعلامية، مقرها باريس، ثلاثة بلدان باعتبارها أكثرَ خطورة على عمل الصحفيين، وهي: أفغانستان، وسوريا، والمكسيك.

  • المصدر: وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة