موغريني: الحل السياسي شرط تطبيع العلاقات مع دمشق

فريق التحرير
2019-02-05T11:34:19+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير5 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 11:34 صباحًا
 موغريني - حرية برس Horrya press
فيدريكا موغريني وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي – أرشيف

قالت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إن الاتحاد يشترط الحل السياسي في سوريا لإعادة التطبيع مع دمشق والمشاركة في إعادة الإعمار.

جاء ذلك في كلمة لها خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية في بروكسل، مضيفةً أن “الاتحاد سيواصل دعمه للدول التي تستضيف اللاجئين السوريين على أراضيها”.

وأشارت إلى أن “تنظيم مؤتمر بروكسل الثالث الداعم لسوريا، بين يومي 12و14 آذار المقبل”.

بدوره، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيظ أن الحل السياسي وفقاً للقرارات الأممية ذات الصلة هو المخرج الوحيد للأزمة السورية”، مضيفاً أن “عودة نظام الأسد إلى مجلس الجامعة تحتاج إلى توافق عربي كامل وحتى هذه اللحظة هناك تحفظات حول ذلك”.

وشدد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير على ضرورة الحفاظ على استقلال سوريا ووحدة أراضيها وإخراج القوات الأجنبية منها، لافتاً إلى “وجود مشاورات للوصول إلى نتيجة تضمن تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254”.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قال إن بلاده تدعم الحل السياسي في سوريا وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254، مشيراً إلى أن التطبيع مع نظام الأسد سيكون غير مقبول دون تحقيق تقدم على صعيد الحل.

وكان مؤتمر بروكسل الثاني عقد يومي 24 و25 نيسان الماضي حيث تلقت الأمم المتحدة وعودا بقيمة 4.4 مليار دولار لمساعدة النازحين دخل سورية واللاجئين خارجها، بينما كانت تحتاج المنظمة الدولية نحو 9 مليارات دولار.

  • المصدر: وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة