مظاهرات في مخيم “الهول” في الحسكة احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية

2019-02-03T12:35:27+02:00
2019-07-10T08:15:55+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير3 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
fe78da8b103ad10f2706b238ddbb1306 L - حرية برس Horrya press
يقع مخيم الهول في ريف الحسكة الشرقي – أرشيف

الحسكة – حرية برس:

خرجت مظاهرات غاضبة في مخيم “الهول” شرقي محافظة الحسكة، أمس السبت، وذلك احتجاجاً على انعدام الخدمات وسوء الرعاية الصحية في المخيم، التي أسفرت عن وفاة أطفال نتيجة البرد خلال الفترة الماضية.

وأفادت مصادر محلية في مخيم الهول لحرية برس بأن أهالي المخيم التي تسيطر عليه مليشيا “قسد” يعيشون في ظروف إنسانية متردية، إلى جانب نقص في المستلزمات والمواد الأساسية، فضلاً عن البرد القارس وعدم وجود خيام تكفي أعداد النازحين الكبيرة.

وأضافت أن التظاهرات جاءت بعد تجاهل تام من قبل إدارة المخيم التابعة للميلشيات الكردية لمطالب النازحين في توفير مقومات الحياة، وخصوصاً مع تدفق المزيد من النازحين القادمين من مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرقي دير الزور.

ويتعرض النازحون في مخيم الهول لممارسات قاسية من قبل القائمين على المخيم، كما تقتحمه دوريات من المليشيات الكردية بين الفينة والأخرى لشن حملات دهم واعتقال داخل قطاعات المخيم وتنقل المعتقلين إلى جهات غير معلومة.

وذكرت شبكة “فرات بوست” أن الطفلة “عوف مخلف العواد” البالغة من العمر ستة أشهر توفيت يوم أمس في مخيم الهول بسبب البرد، ونقص الرعاية الطبية والصحية.

وكانت وزارة الصحة العالمية أعلنت قبل أيام عن وجود تقارير تشير إلى وفاة ما لا يقل عن 29 من الأطفال وحديثي الولادة في مخيم الهول للنازحين شمال شرق سوريا خلال الأسابيع 8 الماضية، بسبب البرد القارس.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن “نحو 23 ألف شخص وصلوا إلى المخيم خلال تلك الفترة، مما زاد من عدد سكانه بشكل كبير”، وناشدت جميع الأطراف، بإفساح المجال لدخول المساعدات الإنسانية لإنقاذ أرواح الآلاف، دون عوائق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة