أميركا “منزعجة للغاية” من استمرار نظام الأسد في مهاجمة حلب وريف دمشق

فريق التحرير8 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جون كيربي - المتحدث باسم الخارجية الأميركية - أرشيف
جون كيربي – المتحدث باسم الخارجية الأميركية – أرشيف

عبرت وزارة الخارجية الأميركية عن انزعاجها من خرق نظام الأسد للهدنة التي سبق أن أعلنها لمدة 72 ساعة على أن تشمل جميع المناطق السورية.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية، إنها منزعجة للغاية من استمرار مهاجمة القوات السورية لمناطق مثل حلب وريف دمشق، ودعت روسيا للضغط على الحكومة السورية لوقف مثل هذه الهجمات.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، جون كيربي في إفادة صحافية، نشرتها وكالة “رويترز” إن “الوزارة تلقت تقارير عن استمرار الهجمات على الرغم من حقيقة تراجع أعمال العنف خلال تهدئة مدتها 72 ساعة أعلنها الجيش السوري أمس الأربعاء”.
وفي سياق متصل قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست، أمس الخميس، إن “الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين لم يتوصلا إلى أي اتفاق لتعاون جديد بشأن سوريا خلال مكالمة هاتفية أمس”.

وأوضح البيت الأبيض أن أوباما سيتحدث مع الزعماء الأوروبيين بشأن أزمة اللاجئين السوريين وروسيا وأوكرانيا وتداعيات قرار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي خلال قمة لحلف شمال الأطلسي اليوم الجمعة.

وكان الكرملين قد أعلن أن الرئيسين الروسي والأميركي قد أعربا، في اتصال هاتفي، عن استعدادهما لزيادة التنسيق العسكري في سوريا.

وقال الكرملين، في بيان نشر على موقعه الرسمي: “أثناء بحث الوضع في سوريا، دعا بوتين أوباما إلى الإسهام في ابتعاد المعارضة المعتدلة السورية في أسرع وقت عن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمتطرفين الآخرين الذين لا ينطبق عليهم نظام الهدنة”.

وأضاف البيان: “أكد الجانبان على استعدادهما لزيادة التنسيق العسكري للأعمال الروسية والأميركية في سورية، وأيضا على أهمية استئناف عملية المفاوضات السورية – السورية تحت إشراف الأمم المتحدة بهدف تحقيق تسوية سياسية للنزاع”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة