عنصر الحديد وأهميته لجسم الإنسان

فريق التحرير1
صحةمنوع
فريق التحرير131 يناير 2019آخر تحديث : الخميس 31 يناير 2019 - 9:56 مساءً

34343758 2009098239408245 5858673049187909632 n - حرية برس Horrya press
د. غادة حمدون – حرية برس

كلنا يعلم أن نقص الحديد في الجسم هو أحد الأسباب الرئيسية لفقر الدم عند الإنسان، ولكن ليس كل فقر دم سببه نقص الحديد.

فما هي أهم أسباب فقر الدم في جسم الإنسان؟

  1. قد يكون سبب فقر الدم وجود خلل في المصنع الرئيسي للكريات الحمر وهو نخاع العظم الأحمر، وقد يصاب بفيروس ينتج عنه عدم إنتاج الكريات الحمراء وهذه الإصابة قد تكون خلقية أو مكتسبة.
  2. السبب الثاني لفقر الدم هو نقص أحد المكونات التي تدخل في تركيب الكريات الحمراء ومنها الحديد وحمض الفوليك وفيتامين (ب 12) والزنك وفيتامين (سي) والبروتين، حيث إن نقص أحد هذه العناصر يؤدي إلى فقر الدم أيضاً.
  3. ضياع أو سرقة المواد التي تصنع الكريات الحمراء ويكون سببها حصول النزف الداخلي كاليرقان أو النزف الخارجي.

أهمية عنصر الحديد للجسم

  1. يدخل الحديد في تركيب الهيموغلوبين وهو المادة الأساسية في تركيب الكريات الحمراء (تمثل حوالي ثلثي الحديد في الجسم) التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنحاء الجسم، وعليه فإن لم يكن في الجسم مخزون كافٍ من الحديد فإنه لا يستطيع صنع ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، ويصاب بنقص في خلايا الدم الحمراء أو ما يسمى بمرض فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  2. ويساعد الحديد على تعزيز كميات الأوكسجين في الجسم فإن لم يكن في الجسم ما يكفي من الحديد فإن الجسم سيتعرض لنقص عام في الأوكسجين، مما يؤدي إلى الإرهاق للجسم، وبدوره يؤثر في جميع وظائف الدماغ وقدرة الجهاز المناعي في مكافحة العدوى.
  3. ويدخل الحديد في تركيب بروتين الميوغلوبين وهو بروتين أساسي في بناء العضلات، حيث يسهم في تقويتها وزيادة ليونتها وحركتها لإنه يساعد على تخزين الأوكسجين فيها.
  4. والحديد عنصر ضروري لسلامة الخلايا والجلد والشعر والأظافر.
  5. يدعم الحديد الطاقة في الجسم، حيث يؤمن ما يكفي من الأوكسجين لخلايا الجسم.
  6. يساعد الحديد الأنزيمات الإيضية على العمليات التي يقوم بها الجسم لهضم البروتينات وامتصاص المغذيات من المواد الغذائية.
  7. يعد الحديد ضروري للحامل لتتمتع بحمل صحي وضروري للجنين حيث يساعد على تلبية احتياجاته عن طريق المشيمة.

أعراض نقص الحديد:

  1. إعياء شديد.
  2. شحوب الجلد.
  3. ألم في الصدر أو خفقان شديد في القلب وضيق في النفس.
  4. صداع أو دوخة أو دوار.
  5. برودة في اليدين والقدمين.
  6. التهاب في اللسان.
  7. تقصف في الأظافر.
  8. اشتهاء غير عادي للمواد غير الغذائية مثل الثلج أو الأتربة (يلاحظ عند الأطفال حيث يقوم الطفل بتقشير دهان الجدران ويأكلها) أو النشويات.

نتائج نقص الحديد على الجسم:

  1. ضعف في الوظائف المعرفية.
  2. سوء أداء العمل.
  3. خفض المناعة في الجهاز المناعي للجسم.
  4. اضطرابات في جهاز الهضم.
  5. ضعف تنظيم درجة حرارة الجسم.
  6. خطر الولادة المبكرة.
  7. انخفاض وزن الجنين.
  8. ضعف النمو عند الرضيع.
  9. زيادة العصبية وعدم القدرة على تحمل الضغوطات النفسية.
  10. اضطرابات في تصرف الأطفال في الصفوف المدرسية، إذ يصبحون أكثر عدوانية في التعامل مع أقرانهم، مع عدم الاكتراث بكل ما يجري حولهم في الصف، وهذه الحالة تختفي بمجرد أن يعود الحديد إلى مستواه الطبيعي في أجسامهم.
  11. انخفاض الأداء عند الرياضيين.
  12. زيادة خطر الوفيات على الأمهات والرضع جراء الولادة المبكرة.

علاج نقص الحديد:

العلاج الدوائي عن طريق تناول الحبوب أو الإبر، كوّن أن فقر الدم بسبب نقص الحديد ليس شيئاً يمكنك تشخيصه أو معالجته ذاتياً، ولذلك ينصح بزيارة الطبيب للتشخيص بدلاً من تناول مكملات الحديد بشكل عشوائي، مما قد يؤدي إلى تراكمه بشكل سام جداً قد يسبب تلفاً في الكبد أو قد يسبب مضاعفات أخرى.

والعلاج الغذائي الذي يبدأ بتناول طعام صحي ومتوازن يساهم في الحفاظ على مستوى الحديد بشكل جيد في الجسم.

أهم الأغذية التي تحتوي على الحديد:

  1. اللحوم الحمراء.
  2. الدواجن.
  3. السمك والمأكولات البحرية.
  4. البقوليات.
  5. الخضراوات ذات الأوراق الداكنة.
  6. الفاكهة المجففة مثل الزبيب والمشمش.
  7. الحبوب المشبعة بالحديد والخبز والمعكرونة.
  8. البازلاء.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد:

  1. النساء الحوامل والمرضعات.
  2. الأطفال الصغار.
  3. الفتيات في مرحلة النضج والنمو.
  4. المتبرعون بالدم بشكل متكرر.
  5. الأشخاص النباتيون.
  6. الأشخاص المعرضون لفقدان الدم بسبب القرحة أو سرطان القولون.

نصائح هامة:

  1. يمتص الحديد من اللحوم أكثر من أي مصدر آخر، فإذا اخترت عدم تناول اللحوم فقد تحتاج إلى زيادة كمية الأطعمة الغنية بالحديد.
  2. يمتص الحديد بشكل أكبر مع العصائر الغنية بفيتامين (سي)، لذا ينصح بتناول الحديد مع عصير البرتقال أو الأغذية الغنية بالفيتامين (سي).
  3. ليس كل نقص دم سببه نقص الحديد فقد يكون بسبب نقص عناصر أخرى كحمض الفوليك أو الفيتامين (ب 12) وغيرها.
  4. هناك بعض الدراسات التي ترى بأن الكالسيوم قد ينقص امتصاص الحديد فينصح بعض الأطباء بعدم تناول الحديد مع الحليب ومشتقاته.
  5. يجب تغذية الرضيع بحليب الام أو حليب مشبع بالحديد ولا يعتبر حليب البقر مصدراً جيدا للحديد لدى الأطفال ولا يوصى بإعطائه للأطفال قبل عامهم الأول، ويفضل إطعام الرضيع حبوب غنية بالحديد بعد الستة أشهر الأولى أو إعطائه اللحم المهروس مرتين يومياً.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة