فصائل الثوار وجبهة النصرة يسيطرون على حاجز لميليشيا “حزب الله” في القلمون الغربي

فريق التحرير7 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
fg

حرية برس:

تحت مسمى معركة “الكرارون” التي تهدف إلى السيطرة على مواقع قوات الأسد وميليشيا “حزب الله” في منطقة القلمون الغربي، تمكنت كتائب الثوار والفصائل الإسلامية من السيطرة على حاجز الصفا التابع لميليشيا “حزب الله” اللبناني قرب بلدة رنكوس، صباح اليوم، الخميس 7 تموز.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “حرية برس” أن عددًا من فصائل الثوار وجبهة النصرة شاركت في الهجوم المباغت على الحاجز، وسيطرت عليه بعد ساعات من بدء العملية فجر اليوم.

واغتنمت الفصائل المهاجمة مدفع 57 ودبابتين ورشاشات ثقيلة وأسلحة متوسطة وذخائر، وتضاربت المعلومات حول الخسائر البشرية في صفوف ميليشيا “حزب الله”، لكن المصادر الميدانية أكدت سقوط قتلى وجرحى، وأسر عدد منهم، في حين قتل ثلاثة عناصر من جبهة النصرة في الهجوم.

وسارع قيادي عسكري في ميليشيا “حز الله” إلى النفي في حديث لـ “الميادين”، حيث قال: “لا صحة مطلقا لما تدعيه جماعات مسلحة حول مقتل وأسر عناصر بالقلمون”.

ويقع حاجز الصفا بين الجرود الغربية لبلدة رنكوس وجرود منطقة وادي بردى في ريف دمشق الشمالي الغربي، وتتخذه قوات الأسد وميليشيا “حزب الله” اللبناني منطقة عسكرية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة