رئيس مجلس النواب الأمريكي: كيري سمسار إيران الأكبر

فريق التحرير6 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

جون كيري
هاجم رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول رايان، كبار مسؤولي إدارة الرئيس باراك أوباما، قائلاً إنهم تجاوزوا التعهدات المنصوص عليها في الاتفاق النووي من خلال محاولاتهم السرية والعلنية وإطلاقهم حملة دولية لتشجيع وترغيب الشركات والدول للتعامل مع إيران.

وتساءل رايان، في تصريحات لموقع «واشنطن فري بيكون»: «هل ورد في الاتفاق النووي أن الرئيس أوباما قال لإيران إن جون كيري وزير الخارجية الأمريكي يجب أن يلعب دور السمسار الأكبر لإيران؟»
وبحسب التقرير فإن من جملة الجهود الحثيثة التي قامت بها إدارة أوباما هي الضغط على مؤسسة «مجموعة العمل المالية» الدولية التي أدت إلى تأجيل معاقبة إيران بسبب دعمها للإرهاب وتورطها بغسيل الأموال إلى عام آخر.
من جانبهم، اعتبر المشرعون في الكونغرس الأمريكي أن إدارة أوباما تستغل، بشكل خاطئ، الاتفاق النووي، كذريعة من أجل إيجاد لوبيات لصالح طهران.
ونقل موقع «واشنطن فري بيكون» عن عضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، مارك بمبيو، قوله إن «إدارة أوباما كما ضغطت لعدم عودة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران، فإنها مارست الضغوط نفسها الآن على مجموعة العمل المالية».
وبحسب بومبيو، فإن «نتيجة هذه الضغوط فقدت أمريكا السيطرة على مراقبة الأجزاء الحساسة من برنامج إيران النووي، ويحدث الشيء نفسه بالنسبة لجبهة القضايا المالية».
كما كشفت مصادر مطلعة لـ «واشنطن فري بيكون» أن إدارة أوباما تحاول أن تمنح غطاء قانونياً للشركات والمؤسسات الراغبة بالتعامل مع إيران للحيلولة دون تعرضها للضرر نتيجة العقوبات المالية والمصرفية المفروضة على إيران».
* نقلاً عن: «القدس العربي»

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة