قتلى لقوات الأسد بضربة جديدة للمقاومة الشعبية في درعا

2019-01-17T13:37:53+02:00
2019-01-17T13:43:20+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1ba3783e1e4e7be63999df9f - حرية برس Horrya press
كانت “المقاومة الشعبية” قد توعدت بتصاعد عملياتها النوعية ضد قوات الأسد في درعا – أرشيف

لجين المليحان – درعا – حرية برس:

أعلنت “المقاومة الشعبية” في محافظة درعا استهدافها مدير مدينة نوى غربي درعا، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة ومقتل عدد من العناصر المرافقة.

وقال “أبو محمد الحوراني” المتحدث باسم “تجمع أحرار حوران”، لحرية برس: إن “عناصر المقاومة الشعبية تمكنوا من استهداف المقدم في قوات الأسد (نضال قوجه علي) مدير المنطقة في مدينة نوى بطلق ناري نقل على إثرها إلى المستشفى”.

وأضاف “الحوراني” أن “العملية التي حدثت بجانب جامع الإمام النووي في مدينة نوى أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر من مرافقيه”.

وكانت “المقاومة الشعبية” أعلنت قبل عدة أيام عن استهدافها بالرشاشات الثقيلة لثكنة عسكرية تتبع للنظام في مدينة طفس غربي درعا، أدت إلى مقتل وإصابة عدد من العناصر، كما تبنت هجوم آخر على مقر فرع المخابرات الجوية في الكرك الشرقي أصيب خلاله اثنين من قوات الأسد.

وفي سياق متصل، رفع مجهولون علم الثورة على الجامع الكبير في بلدة الكرك الشرقي، قامت على إثرها شبيحة النظام بإنزاله، كما تعهد ضابط من قوات الأسد بدفع مبلغ كبير من المال على من يدلى بمعلومات لمعرفة هوية رافع العلم.

وتشكل العمليات النوعية الخاطفة التي تنفذها “المقاومة الشعبية” في درعا هاجساً مخيفاً لدى قوات الأسد، بعد أن تكبد الأخير عشرات القتلى والجرحى، كما وضعت ضمن أهدافها عرابي المصالحات الذين خذلوا ثقة المدنيين بتسليمهم حوران لنظام الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة