تركيا: عملية شرق الفرات لا ترتبط بالانسحاب الأمريكي

فريق التحرير10 يناير 2019آخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 3:54 مساءً
630 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو – رويترز

حرية برس:

قال وزير الخارجية التركي ’’مولود جاويش أوغلو‘‘، اليوم الخميس، إن العملية العسكرية ’’شرق الفرات‘‘ ضد مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، التي تعهدت تركيا بتنفيذها في شمال سوريا، لا تتوقف على انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.

وأضاف جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة (إن.تي.في) التلفزيونية، أنه من غير الواقعي توقع أن تسحب الولايات المتحدة كل الأسلحة التي أعطتها لحلفائها في مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأكد وزير الخارجية التركي، أن بلاده مصرة على تنفيذ عملية شرق الفرات سواء سحبت الولايات المتحدة قواتها من سوريا أم لم تسحبها، موضحاً أن أنقرة ’’لن تحصل على إذن من أحد‘‘.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن ’’السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لدفع ترامب إلى التراجع عن قرار الانسحاب‘‘.

ودعا الوزير التركي إلى عدم السماح للمليشيات الكردية بالاستفادة من الفراغ الذي سيحصل خلال عملية الانسحاب، متعهداً بأن بلاده لديها القدرة على مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ وحدها.

وأوضح أوغلو أن مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’تحاول استغلال الجميع حتى اليوم‘‘، في إشارة منه إلى اتصالاتها مع روسيا ونظام الأسد، مضيفاً أن ’’اﻷخير يعلم أيضاً ما تسعى إليه المليشيات‘‘.

وأعلن الوزير التركي أنه سيتصل بنظيره اﻷمريكي ’’مايك بومبيو‘‘، اليوم الخميس، مضيفاً أن الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب تعهّد بزيارة تركيا التي أكدت للأمريكيين أنها ستوفر كافة أشكال الدعم اللوجستي خلال عملية الانسحاب من سوريا.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي ’’مايك بومبيو‘‘، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا وستواصل إنجاز المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، وذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري في القاهرة.

يأتي هذا، مع استعداد تركيا شن عملية عسكرية ضد المليشيات الكردية شرقي الفرات، بالتزامن مع نية الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من سوريا، وسط تعهدات تركية بالقضاء على ما تبقى من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا.

وكان البيت الأبيض قد أعلن، أن القوات الأميركية ستبدأ الانسحاب من الأراضي السورية، دون تحديد جدول زمني، وقال ترامب حينها إن القرار يأتي بعد أن تم القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا بشكل كبير.

إلا أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من شمالي شرق سوريا، دفع أردوغان إلى التريث قليلاً وتأجيل العملية العسكرية، فيما أكد الأخير، الثلاثاء الماضي، أن التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير