مقتل أبرز عملاء مخابرات الأسد في محافظة درعا

2019-01-07T10:54:29+03:00
2019-01-07T11:24:14+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 يناير 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
Ghota1 - حرية برس Horrya press
حاجز لقوات الأسد في مدخل العاصمة دمشق – رويترز

درعا – حرية برس:

لقي أحد أبرز عملاء مخابرات نظام الأسد في محافظة درعا مصرعه، أمس الأحد، بعد تعرضه لعدة رصاصات بالرأس على يد مجهولين

وأفادت مصادر محلية بأن “زاهر الملحم” قتل أثناء تواجده في مضافة “أبو عبد الله البطعاوي” في مدينة داعل غربي درعا، عندما اقتحم ملثمون المكان وأردوه قتيلاً، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

وأضافت المصادر أن “الملحم” يعتبر من “عرابي المصالحات”، وأحد أهم أذرع مخابرات النظام في مدينة داعل، من خلال إشرافه على عمليات الدهم والاعتقال بحق المدنيين وعناصر سابقين في فصائل الثوار في المدينة، وذلك منذ عودته إليها بعد سيطرت قوات النظام على جنوب سوريا منتصف العام الماضي.

يشار إلى أن عمليات قتل واغتيال مشابهة طالت عدداً من عملاء النظام وقيادات سابقة في الجيش الحر، من الذين أبرموا اتفاقيات تسوية مع النظام وسهلوا عليه عملية دخول المناطق ثم انضموا لاحقاً لصفوف قواته.

ويأتي مقتل “المحلم” بعد يوم من اغتيال اثنين من قادة المصالحات في درعا، حيث أفادت مصادر حينها لحرية برس أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة للقياديين السابقين في الجيش الحر “عمر الشريف” و”منصور الحريري”، في قرية “خراب الشحم” غربي درعا، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات