مجهولون يغتالون اثنين من قادة المصالحات في درعا

فريق التحرير5 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
25 - حرية برس Horrya press
سيارة القياديين السابقين في الجيش الحر بعد تعرضها لاطلاق نار – تواصل اجتماعي

لجين المليحان – درعا – حرية برس:

أقدم مجهولون على قتل اثنين من قيادات الجيش الحر سابقاً في محافظة درعا، أمس الجمعة، ممن قاموا بعمليات تسوية مع نظام الأسد في الجنوب السوري.

وأفاد  الإعلامي “أبو محمود الحوراني” بأن مجهولين أطلقوا النار على سيارة القياديين السابقين في الجيش الحر (عمر الشريف) و(منصور الحريري)، في قرية “خراب الشحم” بريف درعا الغربي، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

وأضاف “الحوراني”، أن “منصور الحريري كان يشغل منصب قيادي في فرقة فلوجة حوران سابقاً ويلقب بـ “أبو حيدر”، أما عمر الشريف فكان قيادياً في جيش اليرموك”.

وأوضح الحوراني أن القياديين انضموا بعد سيطرة قوات الأسد على محافظة درعا إلى الأمن العسكري التابع للنظام.

وتشهد محافظة درعا عقب التسويات مع نظام الأسد والمحتل الروسي، اعتقالات واغتيالات متكررة، وخصوصاً في الريف الغربي ، حيث اغتيل مؤخراً القيادي السابق في الجيش الحر “مشهور كناكري” في مدينة داعل بعد إطلاق الرصاص عليه أيضاً من قبل مجهولين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة