قوات التحالف ترتكب مجزرة جديدة في دير الزور والضحية عائلة كاملة

2019-01-04T23:08:23+03:00
2019-01-04T23:17:57+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 يناير 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
1542826473 - حرية برس Horrya press
صورة تعبيرية

أمجد الساري – حرية برس:

ارتكبت قوات التحالف الدولي، اليوم الجمعة، مجزرة جديدة بحق المدنيين شرقي ديرالزور، راح ضحيتها عائلة كاملة إثر قصف مدفعي استهدف بلدة “الشعفة”، الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس”، أن “أربعة مدنيين من عائلة واحدة استشهدوا اليوم، بينهم طفلين وامرأة، إثر سقوط قذيفة مدفعية على منزلهم في بلدة “الشعفة”، شرقي دير الزور، مصدرها مدفعية التحالف المتمركزة في البادية”.

وأشارت المصادر إلى أن “القصف المدفعي طال أيضاً عدة منازل في داخل البلدة، ما أسفر عن دمار واسع في بعض الأبنية، من دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين”.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد ارتكبت أمس الخميس، مجزرة مروعة في ذات البلدة، راح ضحيتها أحد عشر مدنياً من عائلة واحدة بعد استهداف منزلهم بغارة جوية.

الجدير بالذكر أن هذه المجزرة هي الثانية لهذا اليوم ،بعد مجزرة بلدة “الكشكية”، التي أودت بعائلة كاملة مؤلفة من أحد عشر شخصاً، إثر استهداف طائرات التحالف منزلهم بالرشاشات الثقيلة، في أثناء مداهمة قامت بها ميليشيا “قسد” في البلدة بحثاً عن أحد المطلوبين.

وفي سياق آخر، شنت خلايا تنظيم الدولة في وقت سابق من يوم الجمعة، هجوماً مسلحاً على نقطة تابعة لميليشيا “قسد” عند مدخل بلدة البصيرة في ريف ديرالزور الشرقي، أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من الميليشيا وجرح آخرين.

وينفذ تنظيم الدولة بين الفينة والأخرى، بواسطة خلاياه المنتشرة في مناطق سيطرة مليشيا “قسد”، عمليات هجومية مباغتة على حواجز ونقاط للميليشيا، وتأتي هذه العمليات بعد تضييق الخناق على عناصر التنظيم في معاركه مع الميليشيا التي تدعمها قوات التحالف الدولي، في آخر القرى والبلدات المتبقية تحت سيطرته، شرقي الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة