مليشيا “قسد” تسيطر على نقاط جديدة في دير الزور

فريق التحرير30 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
5bf9becc95a597333f8b4612 - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “قسد” شرقي دير الزور – أرشيف

أمجد الساري – حرية برس:

سيطرت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الأحد، على مواقع جديدة شرقي ديرالزور، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس، أن “مليشيا “قسد”، وبتمهيد جوي ومدفعي من قوات التحالف الدولي، تمكنت اليوم من إحكام سيطرتها على قرية “الكشمة”، والتقدم باتجاه بلدة “الشعفة”، أبرز معاقل تنظيم الدولة في آخر جيب له شرقي الفرات”.

وأضافت المصادر أن “مليشيا “قسد” قامت بتمشيط قرية “الكشمة” بشكل كامل، لتبدأ هجوماً جديداً على بلدة “الشعفة” من محورين، حيث تقدمت في محيط البلدة وسيطرت على عدة نقاط، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل مدفعية التحالف استهدف المناطق المتبقية تحت سيطرة التنظيم”.

وأشارت المصادر إلى أن “مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرقي الفرات انحسرت في بلدات “الشعفة” و”السوسة” و”الباغوز”، حيث تشهد تلك البلدات معارك عنيفة بين التنظيم والمليشيا في محاولة من الأخيرة فرض سيطرتها الكاملة وطرد التنظيم من آخر معاقله”.

من جهته اعتمد تنظيم الدولة في حربه ضد مليشيا “قسد” على أسلوب الهجمات المباغتة وعمليات الاغتيال، حيث قامت خلاياه أمس السبت، بتنفيذ هجوم مسلح في قرية “بريشم” التابعة لناحية “الصور”، في ريف دير الزور الشمالي، أسفر عن مقتل أربعة عناصر من المليشيا، كما قامت خلايا أخرى باغتيال “مروان فتيح”، الرئيس التنفيذي لمجلس دير الزور المدني التابع للمليشيا، على الطريق الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور.

الجدير بالذكر أن مليشيا “قسد” المدعومة من قوات التحالف الدولي، أعلنت في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، عن انطلاق المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة”، بهدف السيطرة على آخر جيوب تنظيم الدولة، وطرده من آخر معاقله شرقي الفرات، وتمكنت خلال الأيام الماضية من السيطرة على مدينة “هجين” وعدة قرى وبلدات في الريف الشرقي، بعد معارك ضارية مع مقاتلي التنظيم، لتنحسر مناطق سيطرة التنظيم في بلدات “الشعفة” و”السوسة” إضافة إلى أجزاء من بلدة “الباغوز”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة