مجزرة لطيران الأسد في حلب.. وانتصارات للثوار في ريف اللاذقية

فريق التحرير2 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حي طريق الباب

حرية برس:
سقط 25 شهيداً من المدنيين في مجزرة ارتكبها الطيران الحربي بقصف سوق شعبي في حي طريق الباب في حلب المدينة، وشن الطيران الحربي غاراته على طريق الكاستيلو وأحياء المرجة، وقاضي عسكر والشيخ سعيد ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

كما شن الطيران الحربي غاراته على مدينتي حريتان وعندان وبلدات كفرحمرة وحيان ومعارة الأرتيق بالريف الشمالي، فيما استهدف الطيران الروسي عدة قرى وبلدات في الريف الجنوبي كما استهدف مدينة دارة عزة وبلدتي كفرناها والشيخ سليمان في الريف الغربي، وسقط شهيد إثر قصف لتنظيم داعش على مدينة مارع.

وعلى صعيد آخر استعاد الثوار السيطرة على منطقة الملاح وعدة نقاط أخرى على جبهة حندرات في الريف الشمالي عقب اشتباكات مع قوات الأسد، كما جرت اشتباكات بين الطرفين على جبهتي الخالدية و شيحان في حلب.

وفي اللاذقية تتواصل انتصارات الثوار في معاركهم ضد قوات الأسد، فقد استطاع الثوار أمس تحرير بلدة كنسبا وكل من تلة “الشيخ يوسف” و تلة “شلف الهامة” في جبل الأكراد بريف اللاذقية موقعين خسائر كبيرة في صفوف قوات الأسد، وسط قصف عنيف للأخير على مناطق الاشتباك.

وإلى ريف دمشق نشر جيش الإسلام فيديو يظهر فيه حطام طائرة حربية لقوات الأسد استطاع جيش الإسلام أن يسقطها في القلمون الشرقي، فيما ظهر قائد الطائرة أسيراً في ذات الفيديو.

وفي حمص تعرضت مدينة الرستن لقصف من الطيران الحربي، فيما تعرضت كل من مدينة تلبيسة وبلدات الغنطو والزعفرانة والفرحانية لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

في حين جرت في الريف الشرقي اشتباكات بين تنظيم داعش و قوات الأسد شرق مدينة القريتين و محيط منطقتي جزل وحويسيس، سيطر التنظيم على حاجز الكسارات قرب صوامع حبوب تدمر شرقي المدينة.

أما في حماة فقد تصدى الثوار لمحاولة تقدم لقوات الأسد على جبهة الجنابرة في الريف الشمالي، فيما تعرضت قرية القنطرة في الريف الجنوبي لقصف من قبل قوات الأسد.

وفي درعا جرت اشتباكات بين الثوار من جهة وحركة المثنى ولواء شهداء اليرموك المنضمين لتنظيم داعش من جهة أخرى على جبهة بلدة السهوة بريف درعا، فيما تعرضت مدينة الحارة وتل الحارة وبلدة كفرناسج لقصف مدفعي منقبل قوات الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة