الجيشان “الوطني” والتركي يتوجهان إلى منبج لبدء المعركة

فريق التحرير1
أخبار سورية
فريق التحرير128 ديسمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 6:06 مساءً
IMG 8654 - حرية برس Horrya press
حشد من عناصر الجيش الوطني ينطلق باتجاه مدينة منبج لاستكمال التعزيزات العسكرية لبدء المعركة – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

حلب – حرية برس:

بدأت قوات الجيش الوطني بالتحرك مع الجيش التركي إلى حدود مدينة منبج، وحشد التعزيزات على خطوط التماس، لبدء عملية عسكرية في الساعات المقبلة.

وأصدر الجيش الوطني السوري، اليوم الجمعة، بياناً موجهاً إلى أهالي منطقة منبج في ريف حلب الشرقي قال فيه، إنه عقد العزم واتخذ قرار المشاركة مع القوات التركية لخوض معركة التحرير شرق الفرات.

وأكد بيان الجيش الوطني، أن ’’حزبي الاتحاد الديمقراطي والكردستاني، مارسا كافة أشكال الظلم والقهر والقتل والاعتقالات التعسفية التي طالت المدنيين من أهلنا، كما قاما بالتهجير القسري والتغيير الديموغرافي في المنطقة وما يزالان يمارسان كل أشكال الإرهاب‘‘.

وشدد بيان الجيش الوطني، على محاربة الإرهابيين وقادتهم الذين أتوا من خارج البلاد، في أي مكان على كامل التراب السوري لإعادة الوحدة الوطنية لمكونات الشعب السوري.

كما أشار الجيش الوطني إلى أن جميع التهديدات لن تثنيهم عن قرار المشاركة، وأنهم ماضون بكامل قوتهم وعتادهم للبدء في المعركة.

وكانت تركيا قد أعلنت أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأمريكية على إكمال خارطة الطريق المتفق عليها في مدينة منبج قبل عملية الانسحاب من سوريا بشكل كامل.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء الماضي، إن إكمال الخارطة سيكون قبل انسحاب أمريكا، مضيفًا، “أبلغنا الأمريكيين بضرورة ألا يخدم انسحابهم من سوريا أجندة منظمة PYD وPKK”.

وكثفت تركيا تعزيزاتها العسكرية على الحدود مع سوريا في الآونة الأخيرة، بعشرات الآليات من أجل البدء في معركة ’’شرق الفرات‘‘ المرتقبة وطرد المليشيات الكردية من المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة