“قسد” تتقدم في دير الزور وسط انهيار بصفوف تنظيم الدولة

فريق التحرير28 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
3625324206 crop - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “قسد” في دير الزور – أرشيف

أمجد الساري – حرية برس

سيطرت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” اليوم الجمعة، على مواقع جديدة في شرقي محافظة دير الزور بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس بأن مليشيا “قسد” وبتمهيد جوي ومدفعي من قوات التحالف الدولي، تمكنت من إحكام سيطرتها على قريتي البوحسن والبقعان شرقي ديرالزور، وسط انهيار كبير في صفوف تنظيم “داعش”.

وأضافت المصادر أن “قسد” واصلت تقدمها باتجاه مدينة الشعفة التي تعد من أبرز معاقل التنظيم في آخر جيوبه شرقي الفرات، وباتت على بعد 4 كم فقط من مركز المدينة بعد سيطرتها على أجزاء من قرية الكشمة.

وأوضحت المصادر أن المعارك الأخيرة أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم “داعش”، في حين ذكرت مواقع إعلامية مقربة من التنظيم، أن عناصر التنظيم شنوا هجمات مباغتة على مواقع لمليشيا قسد بالقرب من مدينة هجين التي سيطرت عليها المليشيا مؤخراً، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر “قسد”.

من جهة أخرى شن تنظيم “داعش”، أمس الخميس، هجوماً على مواقع لمليشيا “قسد” بالقرب من حقل الصيجان النفطي في ريف ديرالزور الشرقي، أسفر عن مقتل وأسر أكثر من 15 عنصراً من “قسد”، كما قام التنظيم بتفجير غرف حراسة عسكرية تابعة للمليشيا في محيط الحقل.

ومع استمرار المعارك العنيفة في آخر جيوب “داعش” شرقي الفرات، تشهد المنطقة حركة نزوح كبيرة للمدنيين باتجاه مناطق سيطرة مليشيا “قسد”، حيث خرجت خلال الأيام الماضية، عشرات العوائل من مناطق سيطرة التنظيم، إلى قرى وبلدات الريف الشرقي.

الجدير بالذكر أن مليشيا “قسد” المدعومة من قبل قوات التحالف الدولي، أعلنت في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، عن انطلاق المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة”، بهدف السيطرة على آخر جيوب تنظيم داعش وطرده من آخر معاقله شرقي الفرات، وتمكنت خلال الأيام الماضية من السيطرة على مدينة هجين وعدة قرى وبلدات في الريف الشرقي، بعد معارك ضارية مع مقاتلي التنظيم، لتنحسر مناطق سيطرة التنظيم في بلدات الشعفة والسوسة وأجزاء من بلدة الباغوز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة