تجمع ثوار سوريا يدين جريمة تطبيع الإمارات وتونس مع نظام الأسد

فريق التحرير28 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1037821529 - حرية برس Horrya press
وضع اللمسات الأخيرة قبل إعادة افتتاح سفارة الإمارات لدى نظام الأسد في دمشق – سبوتنيك

حرية برس

أدان تجمع ثوار سوريا جريمة تطبيع الإمارات وتونس مع نظام بشار الأسد، واصفاً إياها بالاستخفاف بدماء الشعب السوري.

وقال التجمع في بيان، اليوم الجمعة، “ساءتنا خطوة الإمارات بإعادة فتح سفارتها لدى نظام الأسد في دمشق، واستقبال تونس – بلاد ثورة الياسمين – لأول طائرة تحمل ركاباً من دمشق برحلة مباشرة منذ سبع سنوات”.

وأضاف البيان “ندين بأشد العبارات هذه الخطوات لما فيها من استخفاف بدماء الشعب السوري، ولما تعكس من قراءة خاطئة لعلاقة بشار الأسد وإيران، بل تتعمد القفز على حقيقة أن نظامه صار دمية بيد الإيرانيين التي تدعي الإمارات كذباً أنها تواجه نفوذهم”.

واعتبر التجمع أن الخطوتين استكمال لخطوات الهجوم على مكتسبات الربيع العربي من قبل أنظمة تخشى رياح التغيير، مديناً المساعي التي تقودها أنظمة عربية على رأسها النظام المصري لإعادة الأسد إلى جامعة الدول العربية، وسعيها لتأهيله رغم كونه مجرم حرب مقعده الصحيح في محكمة الجنايات الدولية وليس المحافل الرسمية.

وأكد التجمع في ختام بيانه أن الشعب السوري ماضٍ في ثورته رغم وقوف القريب والبعيد مع أعدائه بشار الأسد وإيران وروسيا، وسيذكر جيداً من سانده في حقه ومن وقف في صف القتلة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة