اشتباكات بين قوات الأسد و”قسد” في دير الزور

2018-12-26T23:25:26+02:00
2019-01-07T01:36:50+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
3625324206 crop - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “قسد” في دير الزور – أرشيف

أمجد الساري – حرية برس:

أفادت مصادر خاصة لحرية برس أن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح الأربعاء، بين قوات الأسد ومليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على ضفاف نهر الفرات في ريف ديرالزور الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر نظام الأسد المتمركزين على ضفة نهر الفرات من جهة مدينة الميادين، استهدفوا صباح اليوم الاربعاء، نقاط لمليشيا “قسد” على الضفة المقابلة في بلدة ذيبان، بالرشاشات الثقيلة، لتندلع على إثرها اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين الطرفين.

وأوضحت المصادر أن عناصر الأسد، واصلوا استهداف منازل المدنيين في بلدة ذيبان لليوم الثاني على التوالي، بالرشاشات الثقيلة بشكل عشوائي، من دون تسجيل أي إصابات في صفوف المدنيين.

وسبق أن استهدفت قوات الأسد بلدة ذيبان الخاضعة لسيطرة “قسد”، خلال الأشهر الماضية، بالرشاشات الثقيلة والقناصات، أسفرت عن استشهاد سيدة وسقوط عشرات الجرحى جميعهم من المدنيين.

وفي سياق آخر، واصلت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، هجومها على المواقع الأخيرة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” شرقي ديرالزور، حيث أحرزت المليشيا، اليوم، تقدماً كبيراً على حساب التنظيم.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس أن مليشيا “قسد”، بإسناد جوي من قبل طائرات التحالف الدولي، تمكنت اليوم من التقدم في منطقة “حاوي الشعفة” على حساب تنظيم داعش، وسط انهيار متسارع في صفوف التنظيم.

وكانت مليشيا “قسد” المدعومة من قبل قوات التحالف الدولي، قد سيطرت قبل أيام على مدينة “هجين”، أبرز معاقل تنظيم “داعش” شرقي الفرات، بالإضافة لأجزاء كبيرة من بلدتي “البوحسن” و”البوخاطر” شرقي ديرالزور.

الجدير بالذكر أنَّ مليشيا “قسد” المدعومة من قوات التحالف الدولي، أعلنت في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، عن انطلاق المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة”، بهدف السيطرة على آخر جيوب تنظيم داعش وطرده من آخر معاقله، شرقي الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة