السلطات التركية تعتقل سوريين وأتراك عقب شجار في غازي عنتاب

فريق التحرير26 ديسمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 12:06 مساءً
New Project 65 - حرية برس Horrya press
عناصر من الشرطة التركية – أرشيف

حرية برس:

اندلع شجار بين لاجئين سوريين وشبان أتراك في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، مما أدى إلى إصابة رجل تركي بجروح بليغة واعتقال السلطات 3 سوريين و 12 مواطن تركي آخرين.

وذكر موقع “تركيا بالعربي” أن مشاجرة بين سوريين وأتراك نشبت لسبب مجهول  في منطقة “غازي كنت”،ما أسفر عن طعن شاب تركي برقبته نقل على إثرها إلى المستشفى لخطورة الإصابة.

وأضاف أن السلطات التركية تدخلت في الحادثة وسيطرت على الوضع بسرعة، واعتقلت 3 سوريين قالت الشرطة إنهم مسؤولين عن طعن الشاب التركي.

وبحسب الموقع فإنه في اليوم التالي قام شبان أتراك بمهاجمة أملاك ومحال السوريين، مما استدعى اعتقال 12 منهم وتوجيه تهمة “التحريض على الكراهية”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها أحياء مدينة غازي عنتاب مشاجرات بين سوريين وأتراك، حيث أسفر شجار مسلح في وقت سابق عن مقتل تركيين وسوري وإصابة آخرين، كما رحلت السلطات التركية منتصف الشهر الحالي 51 سورياً إلى بلادهم، فيما اعتقلت 27 تركياً إثر شجار آخر حدث في مدينة “أوشاك” غربي تركيا.

ويعيش في تركيا ثلاثة ملايين و424 ألف لاجئ سوري، يتوزع أغلبهم بين ولايات الجنوب التركي وولاية إسطنبول.

وبحسب إحصائية لوزارة الداخلية التركية ودائرة الهجرة فإن معظم اللاجئين السوريين يعيشون في مدينة اسطنبول وعددهم 537 ألفاً و829 سوري، يليها مدينة شانلي أورفة (462 ألفاً و961 سوري) ثم ولاية هاتاي (457 ألفاً) وغازي عنتاب (350 ألفاً) ومرسين (191 ألفاً) وأضنة (171 ألفاً)، تليها بورصة وكلس وإزمير وقونيا على التوالي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير