الحشد الشيعي يشتكي عادل الجبير إلى الأمم المتحدة.. ومطالبات من كتلة المالكي بطرد السفير السعودي في بغداد

فريق التحرير30 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

faloja
طالبت ميليشيات الحشد الشيعي الأمم المتحدة  باتخاذ موقف من وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على خلفية مطالبته بتفكيك ميليشيا الحشد.
وطالبت هيئة الميليشيات المسماة “الحشد الشعبي العراقي” اليوم الخميس، الأمم المتحدة باتخاذ موقف من تصريحات الجبير الجبير التي “تجاوزت كل الحدود” على حد قولها والرد عليها.

وجاءت هذه المطالبات في بيان نشرته الهيئة، وقالت فيه أن “السعودية تستمر في حملتها المغرضة والظالمة ضد قوات الحشد الشعبي عبر سفيرها المشبوه في بغداد تارة، وعبر مسؤوليها تارة أخرى، فضلا عن تسخير الآلة الإعلامية والمال السياسي للنيل من الحشد وتضحياته”، معتبرة أن “الحشد أهم قوة عسكرية في العالم تقاتل داعش”.

وأضاف البيان: “تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير امس التي طالب فيها بتفكيك قوات الحشد الشعبي تجاوزت كل الحدود وأفصحت عن الوجه الحقيقي للنظام السعودي بالتزامن مع انتصارات الحشد الشعبي والقوات الأمنية ضد الإرهاب الداعشي في الفلوجة”.

كما طالب البيان من الدبلوماسية العراقية “اتخاذ موقف حازم من تكرار الإساءات السعودية للحشد الشعبي”.
وفي نفس السياق طالبت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، بطرد السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، وقطع العلاقات الدبلوماسية بين العراق والسعودية.

وأضافت العوادي: “مرة أخرى تشن مملكة ال سعود حملتها ضد الحشد الشعبي المقدس ولكن  هذه المرة عن طريق وزير خارجيتها عادل الجبير الذي تدخل في الشأن العراقي واصفاً الحشد الشعبي بالميليشيات التي يجب حلها”.

وأضافت العوادي أنه “ليس غريباً من أزلام ال سعود هذا الحقد الكبير الذي يتفجر اتجاه الحشد الشعبي بين فترة  وأخرى ، فالحشد المبارك أفشل مخططات أسيادهم الأمريكان والصهاينة في تقسيم العراق ، ولكن الغريب عدم وجود الرد القوي  من قبل الحكومة العراقية الذي يتناسب مع هذا التدخل السافر لنظام ال سعود في الشأن العراقي “.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد دعا يوم أمس الأربعاء في باريس إلى “تفكيك” ميليشيات الحشد الشيعي متهماً إياه بأنه “طائفي وتقوده إيران”، داعياً إلى تشكيل حكومة عراقية “تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد”.
والجدير بالذكر أن جهات عراقية سياسية ومدنية ومنظمات دولية حقوقية وأممية وثقت انتهاكات ارتكبتها ميليشيات الحشد الشيعي ضد نازحي الفلوجة على خلفية طائفية، وقال مسؤولون في الأمم المتحدة أن هذه الانتهاكات ترقى لتكون جرائم حرب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة