ارتفاع عدد قتلى هجوم مطار اسطنبول إلى 41 .. ويلدريم يشير إلى مسؤولية داعش

2016-06-29T15:35:12+03:00
2016-06-29T15:35:47+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير29 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

Istanbul Ataturk, Turkey
اسطنبول – حرية برس:
أكد رئيس الوزراء التركي بن على يلدريم أن التحقيقات الأولية تشير إلى مسؤولية تنظيم داعش في الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الثلاثاء على مطار أتاتورك الدولي في مدينة اسطنبول، وأودى بحياة 41 شخصاً وفق آخر ما ورد عن السلطات التركية.
وأوضح يلدريم أنه بحسب التحقيقات الأولية فإن ثلاثة انتحاريين وصلوا للمطار بسيارة أجرة و فتحوا النار على المسافرين على مطار أتاتورك، قبل أن يفجروا أنفسهم في قاعة استقبال المسافرين، بصالة الخطوط الخارجية في المطار، مضيفاً إلى أن التحقيقات لاتزال مستمرة رغم معرفة الجهة الفاعلة.
ونفى رئيس الوزراء أن يكون هناك أي تقصير أمني في المطار، مشيراً إلى أن “هذا الحدث، الذي تم التخطيط له بدناءة، يثبت من جديد وبشكل واضح، أنّ الإرهاب تهديد عالمي”.
وقال يلدريم أن هذا التفجير تزامن مع تطبيع تركيا لعلاقاتها مع دول مجاورة وبتحقيقها لانتصارات بغاية الأهمية على حزب العمال الكردستاني.
وأفاد مراسل حرية برس بأن الرحلات استؤنفت من جديد في مطار أتاتورك الدولي، وافتتحت بعض صالات المطار صباح اليوم فيما يتم تجهيز بقية الصالات، وذلك عقب إعلان رئيس الوزراء أنَّ سير الرحلات الجوية في مطار أتاتورك سيعود طبيعته، في الساعة 02:20 من اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي (11:20 بتوقيت غرينتش).

وكانت رئاسة الوزراء التركية أعلنت اليوم الأربعاء، حداداً وطنياً، على قتلى الهجوم، وأوضحت رئاسة الوزراء، في بيان لها، أنها أصدرت تعليمات بخصوص تنكيس الأعلام التركية إلى النصف، طوال هذا اليوم، في عموم البلاد، وسائر التمثيليات والقنصليات التركية في الخارج.

وقال بيان صدر عن مكتب والي إسطنبول، في وقت سابق اليوم، إن عدد ضحايا الاعتداء وصل إلى 41 قتيلا، بينما لا يزال 130 مصابا يتلقون العلاج في المستشفيات، في حين خرج 109 مصابا، بعد تلقيهم العلاج اللازم. وأضاف البيان أنه تم تحديد هويات 37 من بين القتلى، واتضح أن 10 منهم أجانب، في حين يحمل 3 منهم جنسيات مزدوجة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة