للمرة الثالثة.. التحالف يقصف مسجداً ويرتكب مجزرة بديرالزور

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير16 ديسمبر 2018آخر تحديث : الأحد 16 ديسمبر 2018 - 9:30 مساءً
1542826473 - حرية برس Horrya press
غارة لطائرات التحالف الدولي على بلدة هجين شرقي محافظة دير الزور، نوفمبر 2018، تواصل اجتماعي

أمجد الساري – حرية برس:

ارتكبت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اليوم الأحد، مجزرة جديدة مروعة شرقي ديرالزور، راح ضحيتها عشرات المدنيين، بعد استهدافها لمسجد في قرية البوخاطر الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، بعدة غارات جوية.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” بأن “أكثر من 17 مدنياً استشهدوا اليوم، وأصيب العشرات بجروح، نتيجة غارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي، استهدفت مسجداً في قرية البوخاطر الواقعة بالقرب من مدينة هجين بريف ديرالزور الشرقي.

وكان التحالف الدولي قد أعلن في بيان له، أن مقاتلاته استهدفت أمس السبت، مسجداً في بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، مبرراً هجومه على المسجد بقوله إن “استخدام تنظيم الدولة للأبنية المحظور قصفها، جعل من هذه الأبنية أهدافاً”، وزعم التحالف في بيانه أن “16 مقاتلاً من التنظيم مزودين بأسلحة ثقيلة كانوا في مركز القيادة لحظة قصفه”.

يأتي ذلك مع استمرار معارك الكر والفر بين تنظيم الدولة من جهة ومليشيا “قسد” من جهة أخرى على أطراف مدينة هجين، حيث تمكن التنظيم اليوم من استعادة السيطرة على عدد من الأبنية في حي القلعة والمنطقة المحاذية لنهر الفرات بالقرب من المدينة، إثر هجوم معاكس شنه مقاتلو التنظيم.

وكانت مليشيا “قسد” المدعومة من قبل قوات التحالف الدولي، قد تمكنت خلال الأيام الماضية من السيطرة على أكثر من 80 بالمئة من مساحة مدينة هجين، بعد معارك ضارية مع مقاتلي تنظيم الدولة الذين انسحبوا إلى أطراف المدينة الشرقية على وقع ضربات التحالف الدولي.

الجدير بالذكر أن مليشيا “قسد”، أعلنت في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، عن انطلاق المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة”، بهدف السيطرة على آخر جيوب تنظيم الدولة وطرده من آخر معاقله شرقي الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة