شهيد بالضفة وعشرات الجرحى بجمعة ’’المقاومة حق مشروع‘‘ بغزة

omar
2018-12-14T22:49:34+02:00
عربي ودولي
omar14 ديسمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 10:49 مساءً
48190383 216654162552533 455852800706871296085 n - حرية برس Horrya press
الآلاف من المواطنين الفلسطينيين يشاركون في مسيرات العودة في جمعة المقاومة حق مشروع بجمعتها الـ38 لها شرق قطاع غزة – عدسة: فارس أبو شيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، قرب مخيم الجلزون شمال رام الله بالضفة الغربية، فيما أصيب العشرات خلال مواجهات مسيرات العودة في جمعة الـ38 والتي حملت اسم “المقاومة الفلسطينة حق مشروع” على حدود غزة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة الدكتور ’’أشرف القدرة‘‘ لحرية برس، إصابة نحو 75 مواطن فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الحي والغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مسيرات العودة في جمعتها الـ38 لها بالقرب من الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وبين القدرة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت باستهداف مباشر لسيارة الطواقم الطبية العاملة في الميدان والتابعة لوزارة الصحة بالرصاص الحي، مما أدى إلى تحطم زجاجها بشكل كامل شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

فيما أكدت وزارة الصحة برام الله عن ارتقاء الشهيد ’’محمود يوسف رباح نخلة‘‘، برصاص الاحتلال قرب مخيم الجلزون برام الله خلال المواجهات اليوم مع جيش الاحتلال الاسرائيلي.

بدوره، قال المتحدث باسم حركة حماس ’’حازم قاسم‘‘ في تصريح صحفي له، إن ’’المشاركة الواسعة لجماهير شعبنا في مسيرات العودة اليوم، مثلت اسناداً واضحاً لثورة أهلنا في الضفة الغربية، فقد كانت مقاومة الضفة حاضرة في كل تفاصيل مسيرات اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة‘‘.

وأشار قاسم، إلى أن مسيرات العودة متواصلة حتى تحقيق أهدافها، وهي تشكل رافعة للنضال الفلسطيني، جنباً إلى جنب مع انتفاضة جماهير الضفة الغربية.

وطالبت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار خلال مؤتمر صحفي لها على الحدود الشرقية لقطاع غزة، الشعب الفلسطيني بالضفة بالاستمرار في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، مشددةً على المقاومة بكافة أشكالها وهو حق مشروع للشعب ضد جرائم الاحتلال الاسرائيلي، فيما دعت للمشاركة في جمعة الوفاء لأبطال المقاومة في مدن الضفة الغربية.

فيما تشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات التفتيش المداهمات الواسعة في مدن الضفة الغربية بحثاً عن منفذي العملية بمدينة رام الله ظهر يوم أمس الخميس، والذي أدت إلى مقتل ثلاثة جنود من جنود جيش الاحتلال، والتي جاءت للرد على اغتيال المطارد أشرف نعالوه وصالح البرغوثي في مخيم عسكر في رام الله.

ووفقاً للمصادر المحلية والإعلامية، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقل أكثر من 40 مواطناً فلسطينياً خلال حملات المداهمات والتفتيش في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة طالت العديد من قيادات ونشطاء من حركة حماس منذ يوم أمس الخميس.

يشار إلى أن الحصيلة الأولية لمواجهات مسيرات العودة على حدود غزة، قد بلغت نحو 240 شهيداً وأكثر من 25 ألف مصاب بجراح مختلفة، من بينهم 13500 وصلت إلى مشافي قطلع غزة، منذ إنطلاقتها في الثلاثين من شهر آذار الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة