عشرات القتلى لمليشيا ’’قسد‘‘ بمعارك مع ’’داعش‘‘ بديرالزور

فريق التحرير7 ديسمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 4:00 مساءً
kassad - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) – ARTA

حرية برس:

وصل أكثر من 50 قتيلاً من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، اليوم الجمعة، إلى مدينة الرقة، كانوا قد قتلوا في المعارك ضد تنظيم الإسلامية ’’داعش‘‘ بريف ديرالزور الشرقي.

وتحدثت شبكة ’’فرات بوست‘‘ عن وصول أكثر من 50 جثة من عناصر مليشيا ’’قسد‘‘ إلى مدينة الرقة بينهم 22 من قرية سلوك بالريف الشمالي، وذلك خلال المعارك الدائرة خلال اليومين الماضيين فقط في مدينة هجين الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘.

وقتل وأصيب العشرات من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، قبل يومين، إثر وقوعهم في حقل ألغام نصبه تنظيم ’’داعش‘‘ لإعاقة تقدم الأولى باتجاه مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي.

كما شيّعت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، السبت الفائت، 30 عنصراً في مدينة الرقة، قتلوا على يد تنظيم ’’داعش‘‘ بريف دير الزور الشرقي.

وتمّكنت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘ خلال اليومين الماضيين من إحراز تقدم بسيط داخل مدينة هجين الواقعة ضمن الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم ’’داعش‘‘ شرقي سوريا، وسط معارك عنيفة بين الطرفين.

وتقود مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، منذ 10 أيلول/سبتمبر الفائت، هجوماً بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لطرد تنظيم الدولة من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية، فيما يدافع التنظيم بشراسة عن المنطقة وأبرز بلداتها هجين والسوسة والشعفة.

وعلى الرغم من التقدم الذي تحرزه مليشيا ’’قسد‘‘ في معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في مدينة هجين، إلا أن خسائرها كبيرة جداً خاصة في الأرواح.

وكانت قد ارتكبت طائرات التحالف الدولي يوم أمس الخميس، مجزرة جديدة بحق المدنيين في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي ضمن الجيب الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، راح ضحيتها ثمانية أشخاص من عائلة ’’إبراهيم محمود الأسعد‘‘، حيث قضى هو وزوجته وكافة أبنائه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير