متظاهرون في إيران: “اتركوا سوريا وفكروا في حالنا”

2018-12-03T00:09:57+02:00
2018-12-03T00:12:21+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير3 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
8a3ad055 fdfa 4bea b218 69335452b1ca - حرية برس Horrya press
مئات العمال الإيرانين في الأحواز يشاركون في المظاهرات التي باتت تخرج كل يوم

حرية برس:

خرج مئات العمال الإيرانيين اليوم الأحد، بشركة “فولاذ الأحواز” بمظاهرات حاشدة عمت شوارع الأحواز وأمام الدوائر الحكومية، احتجاجاً على على الاعتقالات التعسفية التي أجرتها السلطات بحق ممثليهم، وعدم تسليمهم مستحقاتهم بسبب العجز المالي الذي تشهده الحكومة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات الصور ومقاطع الفيديو، التي توثق المظاهرات الاحتجاجية لعمال شركة “فولاذ الأحواز”، الذين قرروا الإضراب عن العمل منذ 23 يوماً، وإضراب عمال “شركة فولاذ الأحواز” لليوم الـ17 على التوالي، بسبب تأخر الرواتب والفساد.

وطالب المحتجون النظام الإيراني بالخروج من سوريا والتفرغ للأمور المحلية وهتفوا “اتركوا سوريا وفكروا بحالنا”، “الموت لهذه الحكومة المخادعة”، “جعلتم الإسلام سلّماً وأذللتم الناس”.

وتشمل مطالب العمال “دفع 3 شهور من رواتبهم وجميع المستحقات المالية، وإعادة الشركة إلى رعاية القطاع العام، وإطلاق سراح المعتقلين، وتنفيذ خطة تصنيف المشاغل والعقود، وتطبيق العدالة وممارسة العقوبة بحق أصحاب أسهم الشركة، وعدم فتح أي ملف أمني لأي من العمال وممثليهم”.

ويعاني الشارع الإيراني من أوضاع اقتصادية سيئة في ظل العقوبات الأخيرة التي فرضتها الولايات المتحدة على النظام الإيراني بسبب دعمه للإرهاب، والتي أدت إلى ارتفاع كبير في الأسعار وهبوط كبير في سعر العملة المحلية أمام الدولار الأميركي، كما يرفض الإيرانيون استغلال نظام روحاني لأموال وثروات البلاد في تمويل مليشيات في دول أخرى، ودعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة، بدلا من استخدامها في خدمة الشعب وتوفير حياة كريمة لأفراده.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة