قوات الأسد تفقد رتلاً عسكرياً في بادية حمص

omar
أخبار سورية
omar1 ديسمبر 2018آخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 7:02 مساءً
aege1 - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في البادية السورية بين حمص وديرالزور – أرشيف

حمص – حرية برس:

أعلنت قوات نظام الأسد انقطاع الاتصال برتل عسكري، أمس الجمعة، في منطقة البادية السورية بالقرب من مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

ونقل موقع ’’جرف نيوز‘‘ عن مصدر خاص قوله: إن قوات النظام فقدت الاتصال، بمجموعة تابعة للواء (67) مدرعات، أحد ألوية الفرقة (11) في محيط مدينة السخنة، مؤلفة من 25 عنصراً و5 عربات مدرعة، اتجهت من السخنة إلى الحدود الإدارية لمحافظتي حمص ودير الزور.

وأضاف المصدر بأن قوات نظام الأسد بمؤازرة مليشيات تابعة لـ’’الحرس الثوري الإيراني‘‘، نفذت منذ مساء أمس عملية بحث عن المجموعة المفقودة، في أجواء ماطرة وضبابية، يعتقد أنها دخلت في منطقة قريبة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في البادية.

ورجّح المصدر وقوع الرتل العسكري في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في بادية السخنة، حيث ينفذ هجمات مباغتة على مواقع نظام الأسد بين الحين والآخر.

وكان نظام الأسد والحرس الثوري قد فقدوا الاتصال برتل يضمّ عناصر من قوات النظام والمليشيات اﻹيرانية بمنطقة التنف شرقي حمص في أيار/مايو من العام الماضي، ليتبين أن التحالف الدولي دمّره بشكل كامل، كما تكررت الحادثة في آذار/مارس من العام الحالي في محيط منطقة الـ55 المُجاوِرة.

كما وقعت مجموعة من قوات نظام الأسد والمليشيات الإيرانية، في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في البادية السورية، في شهر إيلول الفائت وقُتل منهم قرابة 12 عنصراً، وأُسر 3 عناصر، ودمّر التنظيم عدة آليات واغتنم بعضها.

ويعتبر هذا الرتل الرابع التابع لقوات نظام الأسد الذي يقع في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، في محيط منطقة السخنة شرق حمص.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة