أمريكا تعلن بوضوح أن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ليست منظمة إرهابية

فريق التحرير25 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

YPG
أكد السفير الأمريكي لدى تركيا ما ذكره مسؤولون أمريكان في السابق وهو أن واشنطن لا تعد ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) منظمة إرهابية، على نقيض الموقف التركي تمامًا.

وقال السفير جون باس في حفل استقبال في ولاية أضنة جنوب تركيا في 23 حزيران/ يونيو الجاري: “كما ذكر (مسؤولون) في واشنطن في وقت سابق، فإن الولايات المتحدة لا تعُدّ حزب الاتحاد الديمقراطي منظمة إرهابية”.

وأضاف باس أن الولايات المتحدة “تصنف بي كي كي (حزب العمال الكردستاني) منظمة إرهابية وتستنكر هجماته، ولكنها على الرغم من ذلك تتفهم حساسية تركيا وتجاه مجموعات تدعم بي كي كي”.

وتعدّ تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري ميليشيا “وحدات الحماية الشعبية YPG” منظمات إرهابية على خلفية كونها منظمات فرعية تابعة لحزب العمال الكردستاني الذي بدأ حملة عسكرية ضد الدولة التركية منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي.

ومن جهة أخرى، تتعامل الولايات المتحدة مع حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات الحماية الشعبية على أنهما شريك “موثوق” في قتالها ضد تنظيم داعش.

وتُدرج كل من تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على قائمة الإرهاب.

وتقود الولايات المتحدة تحالفًا يضم 66 دولة لقتال تنظيم داعش في سوريا والعراق. وتُعد قاعدة إنجرليك الجوية في ولاية أضنة جنوب تركيا منطلقًا أساسيًا لعمليات التحالف.

وإلى جانب الطائرات الأمريكية في قاعدة إنجرليك، توجد طائرات من ألمانيا، وبريطانيا، وقطر والسعودية تشارك في العمليات ضد داعش.

وأشار السفير الأمريكي إلى أن دول التحالف تواصل قتالها ضد تنظيم داعش من عدة أماكن بما في ذلك قاعدة إنجرليك الجوية بهدف الحد من تمدد تنظيم داعش والقضاء عليه بأقرب وقت ممكن، مضيفًا أن داعش خسر حوالي 50 بالمئة من المساحة التي يسيطر عليها في العراق و20 في سوريا.

وأضاف: “لدينا الكثير لنقوم به (لهزيمة داعش). سندعم المجموعات التي تقاتل داعش. وسنواصل العمل عن قرب مع الحكومة التركية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة